روحاني: الاتفاق النووي يخص المجموعة الدولية بأسرها

دافع الرئيس الايراني حسن روحاني الأربعاء عن الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى، معتبرا أنه “مدعوم دوليا ولا يمكن أن يعود القرار بشأنه لدولة او اثنتين”.

وأضاف روحاني أمام الجمعية العامة للامم المتحدة: “ان الاتفاق رحبت به المجموعة الدولية واعتمدته كجزء من القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن، وبصفته كذلك فإنه يخص المجموعة الدولية باسرها وليس مجرد دولة او اثنتين”.

ونقلت “رويترز” عن مسؤول إيراني كبير قوله، الأربعاء، “إن بلاده مستعدة لكل السيناريوهات المحتملة، إذا انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الموقع بين طهران وست قوى كبرى في 2015.

وأكّد المسؤول الذي فضل حجب اسمه: “إيران مستعدة لأي سيناريوهات محتملة إذا انسحب ترامب من الاتفاق. يشمل هذا الاستئناف الفوري لأنشطتها النووية التي قيدها الاتفاق”.

وكان ترامب، قد قال في وقت سابق إنه قد ينسحب من الاتفاق مع طهران، مشيرا إلى أن العالم سيرى قراره قريبا.

وفي منتصف الشهر الجاري، سيحدد  يحدد ترامب تقييمه للالتزام الإيراني ببنود الاتفاق في شهادة أمام الكونغرس.

وفي حال قرر ترامب الانسحاب من ذلك الاتفاق فإن ذلك سيعني إعادة فرض العقوبات على طهران التي رفعت بموجب الاتفاق، ما يعني عمليا، خرقا أميركيا لبنوده وانسحابا علنيا منه.

وفي المقابل هناك إصرار أوروبي على ضرورة التمسك في المرحلة الراهنة بالاتفاق المبرم كضمان لعدم انفجار سباق تسلح جديد، وهو ضمان، لم تعد الإدارة الأميركية راضية عن مساره محددة شروطه الجديدة.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام, سكاي نيوز عربية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل