غوّاصة روسيّة تُطلق صواريخ على أهداف في ريف إدلب السوريّة

قصفت غوّاصة حربيّة روسيّة موجودة في المتوسّط، أهدافاً في ريف إدلب السوريّة، بصواريخ “كاليبر” المجنّحة، ردّاً على هجوم تعرّضت له وحدة من الشرطة العسكريّة الروسيّة في حماة.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسيّة في بيان، أن الغوّاصة “فيليكي نوفغورود” التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي، استهدفت الجمعة مراكز إسناد ونقاط تمركز مسلّحين ومدرّعات ومستودعات أسلحة تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” في إدلب.

وأضافت الوزارة، أن الصواريخ دمّرت كافة الأهداف المحدّدة، التي تمّ رصدها خلال الأيّام الماضية، إذ بلغت المسافة التي قطعتها الصواريخ من نقطة الانطلاق في البحر المتوسّط وحتّى الأهداف، قرابة 300 كلم. وتأكّد العسكريّون الروس من تدمير كافة الأهداف عن طريق وسائل المراقبة الموضوعيّة.

وأكّدت الوزارة، أن المسلّحين الذين استهدفتهم الغارات الروسيّة، شاركوا في هجوم شنّته “جبهة النصرة” يوم 20 أيلول الحالي، أسفر عن فرض حصار على وحدة من الشرطة العسكريّة الروسيّة، منتشرة في مناطق خفض التوتّر في سوريا للإشراف على وقف إطلاق النار.

خبر عاجل