الإنتخابات في أيار بـ”بطاقة الهوية” بعد طيّ صفحة “البيومترية”

كشفت أوساط وزارية بارزة أن الإنتخابات النيابية العامة ستجري في موعدها في أيار المقبل، وعلى أساس بطاقة الهوية العادية أو جواز السفر، بعدما تم طي صفحة الهوية البيومترية ، بالنظر إلى صعوبة توفيرها لما يقارب ثلاثة ملايين ونصف مليون لبناني في المهلة الفاصلة حتى موعد الإستحقاق النيابي المقرر في الربيع من العام المقبل، ولتكاليفها الباهظة والمثيرة للجدل، متحدثة عن صعوبات تحول دون التوافق على تقريب موعد الإستحقاق تماشياً مع رغبة رئيس مجلس النواب نبيه بري .

وشددت الأوساط نفسها لصحيفة “السياسة” الكويتية، على أن كل الأطراف باتت مقتنعة بحتمية إجراء الإنتخابات النيابية في موعدها، لأن لا قدرة لأي طرف على تحمل تبعات تأجيلها أو إلغائها، باعتبار أن لا سبب موضوعياً يحول دون ذلك، عدا عن أن رئيس الجمهورية ميشال عون لا يمكن أن يسمح بأي مماطلة في موعد الإنتخابات ، وهذا ما أبلغه إلى القوى السياسية منذ إقرار قانون الإنتخابات الجديد، ودعاها إلى التعامل مع الموضوع على هذا الأساس.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل