وثيقة تعاون بين جامعة الروح القدس وشركة جرجي الدكاش

وقّعت جامعة الروح القدس – الكسليك، كليّة العلوم الزراعية والغذائية، ممثلة بشخص رئيسها الأب البروفسور جورج حبيقة وثيقة تعاون مع شركة جرجي الدكّاش وأولاده ش.م.م، ممثلة بشخص صاحبها والمفوض بالتوقيع عنها السيد شوقي جرجي الدكاش، في حفل أقيم في مكتب رئيس الجامعة.

لما كانت كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة في صدد إطلاق مشروعين: الأوّل يتناول قضية المجاعة في لبنان ومدى تأثيرها على اللبنانيين من أمراض كالضغط والسكّري، إلخ…، والثانيّ لطلاب الدكتوراه لتحفيز المنافسة فيما بينهم من أجل حثهم على الريادة في المشاريع الزراعية بغية النمو العلمي والإقتصادي والإجتماعي، ولما كانت شركة جرجي الدكّاش وأولاده تعنى بالتوسّط وإدارة المبيعات والإستيراد والتصدير والبيع والشراء والتسويق والتوزيع والقيام بالدراسات والأبحاث وتصميم المشاريع وتأسيس الشركات وتقديم الخدمات والتوجيهات والإستشارات الإدارية والتقنية للشركة، والقيام بتنفيذ جميع أعمال المقاولات والأعمال الإنشائية والإشراف وتمثيل الآخرين بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لجميع النشاطات المذكورة أعلاه، لذلك تمّ الإتفاق بين الفريقين المتعاقدين على التعاون المتبادل بينهما من أجل إنجاح المشروعين المذكورين أعلاه على أن يتم المساهمة في تمويلهما ودعمهما من قبل شركة جرجي الدكّاش.

كما تم الاتفاق على التعاون في إطلاق مشاريع تنموية وأكاديمية ذات أبعاد تربوية وعلمية وذلك في إطار اتفاقيات تحدّد شروطها لاحقا.

الأب حبيقة

توجّه الأب البروفسور حبيقة بالشكر والامتنان إلى الدكاش على محبته للجامعة ولطلابها والتي ترسّخت أكثر فأكثر من خلال هذه المبادرة الكريمة. وشدد على أهمية هذا المشروع البحثي الذي نوقّعه اليوم، مؤكدًا أن “البحث عن الحقيقة هو هدف أساسي في حياة الإنسان”.

وقال: نحن نرحّب بكل المبادرات التي تساهم في وصول الطلاب الذين يملكون طاقات عظيمة إلى مساحة معيّنة من المعرفة المؤنسنة والمحرِّرة للإنسان، التي من شأنها أن تحجم مساحات الجهل، من دون أن نغفل أن الجامعة كانت وستبقى على الدوام مصدرًا لهذه المعرفة، وسلّمًا للارتقاء نحو التميز والتفوق”.

كما شدّد الأب حبيقة في ختام كلمته على أهمية البحث العلمي مؤكداً “عمل الجامعة المتواصل لتعزيزه بهدف الوصول إلى مساحات مهمة من المعرفة المعترف بها عالمياً. هناك تفاؤل دائم بالغد، والغد المشرق آتٍ لا محالة، على أمل أن يبادر كل شخص يملك إمكانات بالمساهمة مع أجيالنا للوصول إلى المعرفة المنشودة”.

الدكاش

من جهته، شكر الدكاش الأب حبيقة مشيرًا الى الدور الكبير لهذه الجامعة وللرهبانية اللبنانية المارونية في الوجدان الوطني عموما والمسيحي خصوصا. وأعرب عن فخره وسعادته ان يكون مساهما في الإضاءة على حقبة أساسية من تاريخنا في زمن الحصار والمجاعة واكتشاف تأثيرها المباشر علينا من الناحية الغذائية والصحية”. كما نوه بمبادرة كلية العلوم الزراعية والغذائية للقيام بهذه الدراسة مؤكدًا استعداده الدائم للتعاون مع الجامعة لتشجيع الطلاب على الاختصاصات المرتبطة بالأرض التي تعكس هويتنا وتاريخنا وضمانة مستقبلنا”.

واكيم

بدورها، توجهت الدكتورة لارا حنا واكيم، عميدة كلية العلوم الزراعية والغذائية في جامعة بالشكر إلى رئيس الجامعة الأب البروفسور جورج حبيقه لدعمه المستمر لنشاطات الكلية، شاكرة له اهتمامه الخاص بكل ما يعزز العلاقة مع الأرض بكل أبعادها، ومنها نشاط اليوم مع السّيّد شوقي الدكّاش.

وشكرت العميدة السيّد شوقي الدكّاش، منوّهةَ بتلك العلاقة التي تربط الكلية بالشركة المعنية وهي علاقة يعود تاريخها إلى أكثر من عشر سنوات توّجت اليوم بوثيقة تعاون لدعم مشروع بحث عن المجاعة وهو مشروع سبّاق من نوعه في لبنان، لما له من بعد علمي، تاريخي واجتماعي. كذلك أثنت العميدة واكيم على نظرته المستقبلية البنّاءة والتي تجسّدت من خلال دعمه لطلّاب الدراسات العليا في الكليّة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل