خاص بالصور: “السياحة” تعطف على شركات الـ Valet parking والتعرفة الى 10000 ليرة

يبدو أن فرحة اللبناني لن تدوم طويلاً بالقرار المشترك الذي صدر عن وزارتي الداخلية والسياحة منذ أقل من ثلاثة أشهر والذي يحدد تعرفة الـ Vallet Parking بخمسة آلاف ليرة لبنانية.

طبعاً هذا القرار لم يلق تجاوب أصحاب الشركات التي راح البعض منهم يلتف على القرار مرة ويتجاهله مرة أخرى،  وعلم موقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني، أن اصحاب شركات ركن السيارات عينوا محامياً  لـ”إعادة الحق المسلوب”، وإيصال هذه القضية الى الخواتيم التي يتمنونها، عبر رفع التعرفة الى خمسة آلاف ليرة لبنانية وعليه تصبح عشرة الاف ليرة لبنانية… فقط لا غير.

وفي المعلومات التي حصلنا عليها، أن المحامي تمكن من إقناع وزير السياحة أواديس كيدانيان بهذا الطلب “البسيط”، فأرسل الأخير برقية الى وزارة الداخلية يطلب فيها الإطلاع على وضع شركات ركن السيارات في بيروت، مقترحاً رفع التعرفة في بيروت وضواحيها الى عشرة آلاف ليرة لبنانية.

وقد علل الوزير طلبه بأن شركات الـ Vallet Parking، تضطر الى استئجار عقارات كي تؤمن مواقف الزبائن بعدما اصدر محافظ بيروت قراراَ يمنع بموجبه ركن السيارات على جوانب الطرقات والأرصفة.

وزارة الداخلية وبعد اطلاعها على طلب وزير السياحة، ستحول الكتاب الى محافظ بيروت لتبلغه بتطبيق القانون الجديد… وبالتالي ستصبح التعرفة 10.000 ل.ل.

وتبقى أسئلة المواطنين المحقة برسم وزير السياحة:

هل يعقل أن يتم رفع التعرفة الى  مئة في المئة؟

هل يعقل أن يدفع المواطن تعرفة ركن سيارة أكثر من تعرفة كأس يحتسيه؟

هل يعقل الا تراعى حقوق المواطنين واوضاعهم المعيشية الى هذا الدرجة، او قد لا يحق للفقير السهر؟

هل يعقل ان تُبدّى حقوق أصحاب المصالح على حقوق اللبنانيين “ولو بسهرة”؟

هل استئجار عقارات لتأمين مواقف الزبائن يستحق هذه التعرفة الجنونية؟

عن أي سياحة نتحدث وأي سياحة نريد إن كان المواطن لا يستطيع ركن سيارته؟

هل يُحاسب أصحاب الشركات على التجاوزات لا بل الفظائع التي ترتكب بحق السيارات واصحابها؟ (والأمثلة هنا لا تنتهي ولن نتطرق إليها اليوم).

معالي الوزير، رسالة من مواطن يئن… إرحموا جيوبنا، عالجوا هذا الموضوع من دون أن تكبدوا مواطنينا تعرفة… “لا ناقة لهم ولا جمل فيها”، أو على الأقل دعونا نحن نركن سياراتنا.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

خبر عاجل