وأتى 22 حريقا منذ الأحد الماضي على حوالى 70 ألف هكتار من الأراضي في ثماني مناطق بكاليفورنيا، وقد أججتها رياح تتجاوز سرعتها في بعض الأحيان 60 كلم في الساعة وسط رطوبة منخفضة لا تتعدى 8 بالمئة.

 

و في مشهد يبدو وكأنه يجسد فيلما سينمائيا أو منطقة حرب، أظهرت الصور الجوية أيضا آثار الدمار الذي أصاب المباني، إذ أسفرت الحرائق عن تدمير نحو 3500 مبنى.

 

وقضى ما لا يقل عن 23 شخصا في حرائق هائلة اجتاحت كاليفورنيا بغرب البلاد، ولا سيما منطقة نابا المنتجة للنبيذ، وأرغمتها على طلب مساعدة من الولايات المجاورة لها وسط توقعات بأن يسوء الوضع أكثر.

 

وحذر مسؤول قسم الأحراج والحماية من الحرائق في كاليفورنيا، كين بيملوت، خلال مؤتمر صحافي نقل على موقع فيسبوك، بأن الوضع “سيستمر في التفاقم قبل أن يبدأ بالتحسن”، مؤكدا “سيكون الأمر طويلا”.

بالفيديو: إرتفاع عدد قتلى حرائق كاليفورنيا والوضع إلى تفاقم

 

وكان بيملوت أعلن في وقت سابق “إنه حدث خطير وشديد وكارثي”، في حين أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، حال الكوارث الطبيعية في الولاية.

 

ويعمل أكثر من ثمانية آلاف رجل إطفاء على مكافحة الحرائق، تدعمهم أكثر من سبعين مروحية وثلاثين طائرة قاذفة للمياه، ومئات الآليات على الأرض.