أنباء عن تواصل حوثي – أممي في الضاحية الجنوبية

 

كشف ديبلوماسيون في نيويورك لصحيفة “النهار” اللبنانية عن أن مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، فتح ما سماه “خطاً ثانياً” مع الحوثيين عبر “قناة المسيرة” التي تبث من الضاحية الجنوبية لبيروت بدعم من “حزب الله”.

وقال أحد الدبلوماسيين إن عدداً من العاملين الدوليين والخبراء في ملف اليمن زار بيروت أكثر من مرة وعقد اجتماعات مع عدد من المسؤولين الحوثيين.

وأقر الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، من جانبه، بأن هناك بالفعل خطاً ثانياً للتواصل بين مكتب المبعوث الخاص وبعض أتباع الحوثيين في لبنان.

وأوضح دوجاريك أن هذه اللقاءات غير رسمية وتستخدم عادة في جهود الوساطة بين الجهات المتنازعة.

كما كرّر أن الاتصالات الهاتفية تحصل باستمرار بين المبعوث الخاص وأعضاء فريقه من جهة وبين الحوثيين من جهة أخرى.

ولفت الديبلوماسي إلى أن ولد الشيخ أحمد “يواجه صعوبات لأن المسؤولين الحوثيين الكبار يرفضون التعاون معه مباشرة في الوقت الراهن ويفضلون الخط الثاني المفتوح في ضاحية بيروت” لأسباب غير واضحة.

المصدر:
النهار

خبر عاجل