النائب جعجع: جبة بشري نموذج للإنماء واذا وصل الحكيم يوماً الى سدة الرئاسة سيكون لبنان على هذا الشكل

 

على هامش زيارة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع وعقيلته الى أستراليا، وبعد لقائهما وفوداً سياسية وإجتماعية وشعبية، ألقت النائب ستريدا جعجع كلمة أعربت فيها عن سرورها بلقاء أبناء الجالية اللبنانية في استراليا، فقالت: “من يبتعد عن بلده يعرف قيمته أكثر، فكل من زار أستراليا وعاد إلينا في لبنان كان يقول لنا ان لدينا جالية نشيطة جداً لا تُقدر بثمن، وما يُكبّر القلب انكم متحدون بغض النظر عن اختلافاتكم السياسية”.

وأضافت:” سأستغل الفرصة اليوم كنائب عن جبة بشري لأطلعكم على بعض المشاريع الانمائية التي نقوم بها، بدايةً التغيير الكبير الذي تحدث عنه الحكيم هو اننا منذ وصولنا الى المجلس النيابي زميلي ايلي كيروز وانا لم نميّز أو نفرق بين من هو معنا او ضدنا سياسياً، فعلى سبيل المثال المساعدات المدرسية التي نقدمها منذ 9 سنوات وحتى اليوم لم نفرق بين أحد من الطلاب لأنني لا استطيع أن أميّز بين عين وأخرى وأنا اعتبر نفسي أماً لكل طلاب المنطقة”.

وتابعت:” كما أننا لم نميّز بين أبناء مدينة بشري والبلدات الأخرى، بل وزرعنا المساعدات على كل القضاء من مشاريع طرقات وصرف صحي ومياه، وقد أحيينا مهرجانات الأرز الدولية والتي يستفيد منها كل ابناء القضاء باعتبار ان الناس التي تتدفق الى المنطقة تمر بكل القرى وتقوم بتنشيط الحركة الاقتصادية فيها”.

وأردفت: “أردنا أنا وسمير جعجع أن نجعل قضاء جبة بشري نموذجاً للإنماء، بمعنى أنه اذا وصل يوماً ما الحكيم الى سدة رئاسة الجمهورية سيكون لبنان على هذا الشكل، ولنتمكن من تحقيق هذا الأمر يجب أن يكون عندنا قانون ونظام law and order لذا اتخذنا قراراً بتطبيقهما على كل الناس دون استثناء”.

وأعطت جعجع مثالاً عن بعض المخالفات التي قام بها بعض الأشخاص في المنطقة والتي لم تقبل إلا ان يتم تسليمهم الى القانون ليُحاكموا، مشيرةً الى ان “هدفنا هو بقاء اهالي القضاء متجذرين في أرضهم، ونحن بحاجة لأن نفتح لهم ابواباً وفرصاً جديدة للعمل، وقد دخلت مشاريع بنى تحتية الى المنطقة بقيمة 220 مليون دولار منذ 12 سنة حتى اليوم موزعة على دورة قاديشا، المستشفى الحكومي، الصرف الصحي، مشاريع المياه، المهرجان وبيت الطالب الجامعي الذي بنيناه في ضبيه في منطقة وسطية لينام فيه طلاب المنطقة”.

وكشفت جعجع ان “رجلي الأعمال كارلوس غصن وماريوس سارادار يريدان انشاء مشروع كبير في الأرز باستثمار حوالي 500 مليون دولار، وقد قال لي غصن ان القضاء فيه الكثير من المقدرات ويسري فيه حكم القانون والنظام ونظراً للبنى التحتية المنفذة فيه”، مشيرة الى ان “هذا المشروع سيساعد ابناء المنطقة ليبقوا متجذرين في بلداتهم ولاحقاً سيفتح باب التوظيف لأبناء المنطقة”.

وشددت جعجع على ان “قضاء بشري من اكثر المناطق التي يدخل اليها مشاريع إنمائية بسبب الشفافية التي نعتمدها ولأننا كنائبين عن المنطقة على تواصل مباشر مع رؤساء بلديات القضاء والمخاتير ولدينا حزب كبير يدعمنا، نحن كقوات لبنانية كنا السباقين في بناء المؤسسات واليوم أنشأنا في بشري خمس مؤسسات هي مؤسسة جبل الأرز التي تبني “بيت الطالب” في ضبيه، وقيمة هذا المشروع 16 مليون دولار، إضافة الى لجنة مهرجانات الأرز الدولية، ولجنة مجلة “مرايا الجبة” التي نوزعها مجاناً في القضاء، ومؤسسة Chance for life  لمكافحة آفة المخدرات، وأخيراً مؤسسة “إدارة وادي قنوبين” لتحويله الى معلم سياحي ديني عالمي”.

واطلع جعجع والنائب جعجع الوفود من قضاء الجبة بشري على المشاريع التي يتم إنجازها على مختلف الصعد الاجتماعية والإنمائية  والمؤسسات المنجزة والتي هي قيد الإنجاز في بلداتهم الام في لبنان، كما تطرقت اللقاءات لمسألة التسجيل تمهيداً  للمشاركة بالانتخابات المقبلة.  واستمع جعجع وعقيلته الى هواجس وهموم الوفود.

وأكدا “انه لا يوجد اي تفريق بين ابن بشري وابن اي قرية في القضاء، فلا يوجد ابن ست وابن جارية في منطق القوات اللبنانبة الوطني السياسي او الاجتماعي الانمائي، والدليل قرار الحزب ترشيح ابن بلدة حصرون المهندس جوزف إسحاق للانتخابات النيابية المقبلة”.

واكدت الوفود كافة دعمها لمواقف جعجع الوطنية والسيادية ونوهت بما يقدمه نائبا بشري ستريدا جعجع وإيلي كيروز لقضاء جبة بشري .

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل