مخلوق بلا عيون

يحتوي كوكب الأرض على ملايين المخلوقات بعضها بات معروفاً وأخرى إما في طور الإستكشاف وإما لا تزال مخفية وغير معروفة. الملفت هو تطوّر الكثير من المخلوقات لتصبح مخلوقات أخرى جديدة تدفع بالعلماء لدراستها ومحاولة معرفة المعلومات اللاومة عنها. وفي آخر استكشاف إستطاع الباحث ألبرتو سيندرا العثور على مخلوق بال عيون.

وحصل الإكتشاف في رحلة بحث قام ها سيندرا (عالم الأحياء في جامعة الكالا فى اسبانيا) وباحثان آخران هما بوريس سكيت (من جامعة ليوبليانا في سلوفينيا) وبافيل ستوف (من المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في بلغاريا( إلى كهف بعيد يعرف باسم كابتارانا يقع في شرق تركمانستان.

وشرح سيندرا: “ما لدينا هنا ليس مجرّد كائن جديد إنما مخلوق كهف مذهل وغير عادي مرّ برحلة تطورية طويلة للتكيّف مع البيئة تحت الأرض في آسيا الوسطى”.

على ما يبدو أنّ هذا المخلوق الشبيه بالحشرات هو أول حيوان جوفي من نوعه يمكن العثور عليه في بلد تركمانستان. وقد إستطاع العلماء الثلاثة جذب المخلوق جبنة كاممبرت (Camembert) الفرنسية بعدما قضوا 8 ساعات يبحثون داخل كهوف المنطقة.

أطلق الباحثون على المخلوق إسم توركمنوكامبا ميرابيليس (Turkmenocampa mirabilis)، هو جديد في العلم ولا تزال الدراسات حوله جارية. وقال الباحثون في دراسة جديدة تصف النتائج إن اسم النوع “ميرابيليس” يعني “غير عادي” أو “ملحوظا” باللاتينية ويسلط الضوء على شكل جسم مخلوق يشبه الحشرات (ذيلان ورأس يشبه اللؤلؤة).

يصل طول المخلوق إلى 0.6 ملم وبسبب تمتعه بذيلين خشنين، يستخدمها ليرى في الظلام لأنه بدون عيون، تمّ تصنيفه في النظام العالمي ل”ثنائيات الذنب”.

وقال الباحثون إن الاكتشاف يسلط الضوء على أهمية كهف كابتارانا كملجأ للعديد من اللافقاريات المحلية (الحيوانات بدون العمود الفقري)، ولفتوا إلى ضرورة تأمين الحماية لهذه الكهوف لما تحتويه من كنوز علمية مهمّة.

كريستين الصليبي

خبر عاجل