إيران تتحدى الغرب: لن نتفاوض حول “النووي” مجدداً

اعتبر مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي للشؤون الدولية، علي أكبر ولايتي،  أن أميركا وأوروبا وزعتا الأدوار ضد إيران، مؤكداً أن بلاده لن تتفاوض مجدداً حول الاتفاق النووي.

ورأى ولايتي، خلال مؤتمر صحافي بالعاصمة طهران، أن بعض الدول الأوروبية اعتبرت الاتفاق النووي اتفاقاً قائماً لكنها اشترطت التفاوض حول دور إيران الإقليمي والبعض الآخر يقول بأنه اتفاق منقوص ويجب أن يكتمل.

ووفقاً لوكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايراني “IRIB” فقد دافع مستشار خامنئي عن تدخلات إيران الإقليمية وبرنامج طهران الصاروخي وقال إن إيران لن تتفاوض مجدداً مع الغرب بشأنها.

كما شدد على أن إيران لن تعيد التفاوض حول بنود الاتفاق النووي وهو أحد شروط الرئيس الأميركي دونالد ترامب لاستمرار الاتفاق وعدم إلغائه كلياً.

يذكر أنه بالإضافة إلى الموقف الأميركي، طالب زعماء كل من ألمانيا وبريطانيا وفرنسا في بيان مشترك بضرورة قبول إيران بالتفاوض حول برنامجها الصاروخي وسلوكها “المخرب” في المنطقة.

تأتي هذه المواقف عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، عدم التزام إيران بالاتفاق وفرض وزارة الخزانة الأميركية عقوبات شاملة على كافة تشكيلات الحرس الثوري الإيرانية باعتباره منظمة إرهابية.

المصدر:
العربية

خبر عاجل