لقاء قواتي لمصلحة الطلاب – عاليه

نظمت مصلحة الطلاب – قطاع عاليه في حزب “القوات اللبنانية” بالتعاون مع منسقية عاليه لقاءً سياسياً مع مدير مكتب رئيس الحزب الاستاذ ايلي براغيد، بحضور مساعد الأمين العام لشؤون المناطق جوزيف أبو جودة، مساعد الأمين العام لشؤون المصالح د.غسان يارد، رئيس جهاز الإعلام والتواصل شارل جبور، رئيس مصلحة الطلاب جاد دميان، منسق منطقة عاليه بيار نصار، رؤساء المراكز في القضاء ورؤساء بلديات وفاعليات المنطقة .

بدأ اللقاء بالنشيد الوطني ونشيد الحزب، وكلمة لرئيس دائرة بعبدا الشوف وعاليه سليم ابي ضاهر أكد فيها جهوزية قطاع الشباب للانتخابات النيابية والعمل الجدي لإيصال مرشح الحزب للمجلس النيابي، ووجه تحية لتضحيات الرفاق في المنطقة وقال للشباب القواتي: “في كتير سبقونا بهيدا القضاء شتغلو وتعبو وضحو… هودي رفاق نحن لازم نحترمن ونقدر كل شي عملوا لو كان صغير أو كبير… نجح أو ما نجح… لازم نوقف عند شغلن ونتعلم منن… نغار على تضحياتٌن” وطلب من الجميع الحفاظ على العيش المشترك في الجبل، والتطلع للمستقبل.

أما منسق القضاء الرفيق بيار نصار فعرض أمام الحضور وضع المراكز وعمل المنسقية مع البلديات والمجتمع المحلي، وأكد على مصالحة الجبل ووحضور القوات في جميع المناسبات واللقاءات في عاليه .

ووقف الحضور دقيقة صمت بطلب من مدير مكتب رئيس الحزب الاستاذ ايلي براغيد من عن أرواح  شهداء الجبل، من بعدها تطرق براغيد إلى عمل رؤساء المراكز وطلب منهم نقل الصورة الحقيقية للقوات إلى المجتمع. وأضاف أن دور القوات هو ليس فقط النضال والمقاومة بل الحفاظ والسعي لوحدة المسيحيين، فإن غابت هذه الوحدة لا يمكن أن نستمر، علينا جمع الجميع ” يلي بحبنا و يلي بيكرهنا ” فالوحده المسيحية مهمه ” وحدة  بعنفوان وكرامة “.

أما في موضوع النازحين السوريين، تطرق براغيد إلى العلاقة السيئة مع النظام السوري وإستحالة التكلم مع هذا النظام قبل معرفة مصير المفقودين والمعتقلين اللبنانيين في السجون السورية “ما في شراكه بين المستبد والحر”، فمن هم مع النظام عليهم العودة إلى ديارهم ومن هم ضد النظام علينا إيجاد الحلول مع الدول الموجودة في الساحة السورية .

أنهى براغيد كلامه عن مصالحة الجبل وقال :”أهم شي الشراكه والعيش المشترك”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل