إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين

أكّد مصدران مطلعان إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تعد خطة لإيقاف برنامج يسمح للأفراد بالانضمام إلى ذويهم اللاجئين المقيمين بالفعل في الولايات المتحدة إلى حين إتمام إجراءات الفحص الأمني اللازمة.

وذكر المصدران أنّ هذا الإجراء واحد من عدة إجراءات خاصة باللاجئين يجري بحثها حاليا.

وأضافا أن الإدارة قد توسع أيضا نطاق الفحص الأمني المكثف الذي تجريه عدة وكالات اتحادية بحيث تنطبق على النساء القادمات من بلدان تعتبرها الحكومة الأميركية ذات خطورة عالية. وقالا إن هذه الإجراءات تطبق الآن على الرجال فقط.

كما ذكرا أن الإدارة تفكر أيضا في توسيع نطاق فئات اللاجئين المطلوب أخذ بصمات أصابعهم.

ويقول مدافعون عن اللاجئين ومسؤولون سابقون إن هذه المقترحات قد تقلل بوضوح من الأعداد التي تقبل الولايات المتحدة دخولها وربما تترك لاجئين ظنوا أنهم متوجهون إليها في أوضاع محفوفة بالمخاطر في الخارج.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الأمن الداخلي ديفيد لابان إنه لا يمكنه التعليق على مقترحات محددة لا تزال قيد البحث.

وتولى ترامب الرئاسة في كانون الثاني متعهدا بخفض حاد في أعداد اللاجئين المقبولين في ظل سياسات هجرة متشددة كانت محورا لحملته الانتخابية عام 2016.

 

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل