سر إبعاد 4 من قيادات الأمن المصري: “حادث الواحات” وبتوجيهات من الرئيس

أجرى اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية السبت حركة تغييرات محدودة ضمت أربعة من قيادات الوزارة بينهم اثنان مساعدان للوزير وآخران مديرا إدارات نوعية وجغرافية.

وشملت الحركة اللواء محمود شعراوي مساعد الوزير لقطاع الأمن الوطني، واللواء هشام العراقي مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة، ومدير إدارة الأمن الوطني بالجيزة، كما ضمت الحركة تغيير مدير إدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي.

وقالت مصادر أمنية مسؤولة بوزارة الداخلية، لصحيفة “المصري اليوم” إن حركة التغييرات جاءت بعد انتهاء التحقيقات في هجوم منطقة الواحات (غرب الجيزة)، والتي تعرضت له قوات الأمن، وأسفر عن استشهاد 16 شرطياً وفقدان ضابط بمباحث الجيزة.

وأشارت المصادر التي فضلت عدم ذكر أسمائها أن التحقيقات دلت على وجود شبهة قصور أمني، شابت مأمورية الواحات، تمثلت في قصور المعلومات عن أعداد الإرهابيين التي نفذت الهجوم ونوعية تسليحهم، فضلاً عن التأخير في الدفع بقوات إضافية للتدخل في عمليات البحث عن الضحايا في صحراء الواحات، وملاحقة الإرهابيين.

وقالت المصادر إن الحركة جرت وفق توجيهات القيادة السياسية العليا في البلاد، الرئيس عبدالفتاح السيسي، بعد أن تلقى على مكتبه تقارير وافية أولا بأول عن الهجوم الإرهابي وملابساته.

المصدر:
المصري اليوم

خبر عاجل