مصادر “القوات”: مؤسف الكلام عن الأحجام في ظل القانون السابق

قالت مصادر “القوات” لـ”الجمهورية” انّ همَّها الأساس في هذه المرحلة وكلّ مرحلة يَكمن في تحقيق السيادة وتثبيت شرعية الدولة على كلّ التراب اللبناني، والخلاف الذي تَظهّر مع الوزير جبران باسيل اخيراً مَردُّه خشية “القوات” من التماهي الرسمي مع “حزب الله” الذي يضرّ بلبنان ويقود إلى عزلته، الأمر الذي لا يمكن لـ”القوات” ان تقف مكتوفة اليدين حياله.

وأمّا الأمر الآخر الذي يشغل بالَ “القوات” وهمّها فيكمن أيضاً في منسوب الفساد غير المسبوق والتصدّي الشكلي أو أقلّه العشوائي لهذه الآفة الكارثية على بنية الدولة ومصلحة الشعب اللبناني، فيما يجب الالتزام بمعايير واضحة ترتكز على الدستور والقوانين المرعية.

ولجهة التعيينات فمشكلة “القوات” هي في الطريقة المتّبَعة التي لا تأخذ في الاعتبار الجدارة والكفاءة، إنما تتمّ حصراً على قاعدة المحسوبيات السياسية.

وأمّا المؤسف فهو الكلام عن الأحجام في ظل قانون انتخاب سابق أدّى إلى الخلل في التمثيل الوطني وكان وراء سَعي “القوات” المُستميت لاستبداله بقانون جديد، علماً انّ كلّ الاستطلاعات تُظهر بوضوح حجم كل فريق، ويكفي استعراض نتائج الانتخابات الطالبية الأخيرة وفي السنوات السابقة لتبيان الأحجام الحقيقية، ولا شكّ في انّنا كنّا بغِنى عن تلك المقارنات، إلّا أنّ تكرارَ البعضِ هذا الكلام دفعَنا إلى الكلام لوضعِه عند حَدّه.

على صعيد متصل، أكدت مصادر “القوات اللبنانية”، حرصها كل الحرص على هذه المرحلة السياسية التي يعيشها لبنان، كونها شريكة أساسية في الوصول إليها، فلولا دعم وترشيحها للعماد ميشال عون لما كان تمكن من اجتياز عتبة قصر بعبدا، وبالتالي فإنها حريصة على أن تتكلل هذه المرحلة بالنجاح، خصوصاً وأن “القوات” لديها وزير كبير جداً على مستوى الحكومة.

وقالت المصادر لـ”السياسة”، إن كل ما تقوم به “القوات” هو باتجاه تعزيز هذه المرحلة لتكون فعلاً مرحلة منتجة على المستويات كافة، مشددة على أنه ما يهم “القوات اللبنانية” منذ لحظة انتخابها عون، هو الترسيخ المبدئي الذي على أساسه ترشح عون، الذي على أساسه أيضاً حصل اتفاق معراب، وهو أن يكون رئيس الجمهورية على مسافة واحدة من “8 و14 آذار” أولاً، وثانياً أن يكون هو الضامن لمشروع الدولة في لبنان والحريص على الدستور، روحاً ونصاً.

 

مصادر قواتية: حريصون على نجاح العهد وندعو عون ليكون على مسافة واحدة من الجميع

 

 

 

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل