العبادي: القوات العراقية استعادت قضاء القائم العراقي من “داعش”

استعادت القوات العراقية السيطرة، الجمعة، على قضاء القائم غربي البلاد، منهية مرحلة أولى من طرد تنظيم “داعش” من آخر معاقله في العراق، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وهنأ العبادي في بيان “العراقيين بسيطرة الأبطال على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية”، بعدما بدأت القوات العراقية تدعمها ميليشيات الحشد الشعبي باقتحام المنطقة صباح الجمعة.

ولم يعد أمام القوات العراقية حاليا سوى استعادة قضاء راوة المجاور، ومناطق صحراوية محيطة من محافظة الأنبار، ليعلن استعادة كافة الأراضي التي سيطر عليها تنظيم داعش في العام 2014.

وبدأت القوات العراقية الأسبوع الماضي هجوما على آخر معاقل التنظيم المتشدد لطرده من القائم المتاخمة للحدود مع سوريا، حيث يتعرض مسلحو التنظيم لهجمات أخرى من قبل القوات السورية، وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن.

 

معركة كبيرة

 

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة وصف عملية القائم بـ”آخر معركة كبيرة” ضد تنظيم داعش، ويتوقع أن تنتهي بالتقاء على جانبي الحدود لتطويق التنظيم في منطقة وادي الفرات الممتدة من دير الزور شرقي سوريا إلى القائم غربي العراق.

وفي نهاية تشرين الأوّل الماضي، أعلن رئيس الوزراء العراقي انطلاق عملية استعادة القائم، وقال إن “القوات العراقية تزحف على آخر معاقل الإرهاب في العراق”.

وكانت القوات العراقية مدعومة بميليشيات الحشد الشعبي استعادت قبل ساعات في منطقة مجاورة معبر حصيبة الحدودي مع سوريا، الذي استخدم على مدى سنوات لعبور الدواعش في الاتجاهين.

 

خبر عاجل