مصادر “القوات”: رفضنا تلزيم “البيومترية” بالتراضي من دون العودة إلى المناقصات

قالت مصادر “القوات اللبنانية” لـ”الجمهورية”: “انّ رئيس الحكومة سعد الحريري والوزير جبران باسيل وقفا ضد إجراء مناقصة للبطاقة البيومترية في اجتماع لجنة قانون الانتخاب. وقال باسيل حرفيّاً: “شو بَدكن ترجعوا تحطّونا تحت رحمة جان العليّة؟” ولكن الوزير بيار بو عاصي أصرّ على ضرورة إجراء مناقصة بإشراف إدارة المناقصات، وأنّ “القوات” لا يمكن ان تقبل أيّ تجاوز لإدارة المناقصات ولا على إجراء أي تلزيم بالتراضي، وقد حَظي موقف وزير “القوات” بتأييد معظم أعضاء اللجنة، إذ لا يجوز تحت أي عنوان او ذريعة الذهاب إلى تلزيم بالتراضي”.

واعتبرت المصادر انّ الاجتماع “حقّق تقدماً لجهة الاتفاق على اعتماد بطاقة الهوية الحالية وجواز السفر والتحضير لمناقصة للبطاقة البيومترية من أجل اعتمادها لاحقاً، لأنّ الوقت الفاصل عن الانتخابات لم يعد يسمح باعتمادها، حيث تمّ قطع الطريق أمام إصرار باسيل على مسألة مفروغ منها تقنياً، والتصَلّب في هذه النقطة في غير محلّه، فيما جميع الأطراف حريصة على البطاقة البيومترية، ولكن ربطها بالانتخابات الحالية سيؤدي إلى تأجيل هذه الانتخابات، الأمر الذي يشكّل خطاً أحمر”.

وأشارت المصادر الى انه “لدى الانتقال إلى موضوع التسجيل المُسبق ظَلّ باسيل على موقفه بضرورة ان يتمّ قبل يوم واحد من الانتخابات، الأمر الذي أكّد الوزير المشنوق استحالته، ولكن اتفق على أن يقدّم وزير الداخلية دراسة تقنية حيال قدرة الوزارة على اعتماد التسجيل في أقرب مهلة مُمكنة، في ظل تعذّر اعتماده قبل يوم واحد على أن يُستكمل البحث الاثنين المقبل”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل