باسيل لن يلبي دعوة البخاري

أكد مصدر في قصر بسترس أن الإتجاه لعدم تلبية دعوة  القائم بالأعمال السعودي وليد البخاري.

وعدم إعطاء جواب فوري، «سببه كسب المزيد من الوقت، وإفساحاً في المجال أمام المفاوضات التي تجري، علّنا نتمكن من حلّ قضية الحريري».

ويشرح المصدران أنّ لقاء الحريري في الرياض «يعني إنهاء الضغوط التي نقوم بها محلياً، فهناك هو مُسيّر.

وأضافت المصادر أن العديد من السفراء الغربيين التقوا الحريري في السعودية، من دون فائدة. ولنفترض أنّه أبلغ باسيل إصراره على الاستقالة وأنّه مُهدّد أمنياً، هل بإمكاننا الاستمرار في القول إنّنا ننتظر عودته لنبني على الشيء مقتضاه؟ لن نُقدّم للسعوديين هذه الورقة، والأفضل أن يأتي هو إلى لبنان».

المصدر:
الأخبار

خبر عاجل