“حزب الله” يستخدم وهج سلاحه في الداخل.. زهرا: على عون أن يكون الحَكَم الحريص

 

 

إعتبر عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب أنطوان زهرا أن كلام الرئيس الحريري بالمنطق غير مبرر ولكنه مفهوم بالنسبة إلى موقفه الشخصي، وتريثه بعد أن كان العنوان التمسك بالطائف والنأي بالنفس جاء بهدف الإلتزام بالطائف، وهذا الإلتزام بالنسبة إلينا هو بحل كل الميليشيات وتسليم سلاحها والإلتزام بالقرار 1701 و1559، وبالتالي لا يمكن تطبيق ذلك إلا بالعودة عن الإستقالة.

زهرا وفي حديث عبر “الحدث، رأى أن “حزب الله” حتى لو لم يستعمل سلاحه إلا أنه يستخدم وهجه وعليه تسليم هذا السلاح للدولة اللبنانية”.

وتابع: “فريق 8 آذار لم يتطرق إلى أي مطلب حقيقي من مطالب الرئيس الحريري والنائب محمد رعد تكلم عن ضرورة حماية لبنان وإستقراره، والوزير بيار بو عاصي قال إن هذا الإستقرار كان في عهد الوصاية السورية”.

وأضاف: “عناويننا المعلنة هي سيادة الدولة ووحدة السلاح مع معرفتنا بعدم قدرة التطبيق الفوري ونأمل أن يكون رئيس الجمهورية الحَكَم الحريص ونحن لسنا موافقين على تعابير رئيس “التيار الوطني الحر” بالشراكة مع “حزب الله” ولا بد من شروط موحدة تؤكد سيادة الدولة وسياسة النأي بالنفس”.

وعن التسوية مع “التيار الوطني الحر”، إعتبر زهرا إلى أن هذه المبادئ على الناس أن تفصل من التزم بها ومن لم يلتزم مشيرًا إلى أن تسوية الحكومة بحاجة إلى تحكيم مفاصلها ولا ضمانة في المستقبل للبنانيين إلا الدولة.

وختم: لا السلطة ولا التهويل ولا التهريب يغيّر بموقف”القوات اللبنانية”، ومن حيث الناحية العملية والإنتخابات النيابية “القوات” تعتبر نفسها اكثر فريق مظلوم بتمثيله.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل