مروحيات هجومية أميركية طراز MD 530 G  قريباً للجيش اللبناني

قرر الكونغرس الأميركي في تشرين الأول الماضي تزويد الجيش اللبناني بست مروحيات هجومية خفيفة من طراز  MD 530 G أميركية الصنع. تُقدَّر قيمة الاقتراح، الذي يتضمن أيضاً معدات اتصالات مثل أجهزة اللاسلكي، الملاحة بواسطة الأقمار الصناعية، وأجهزة الإرشاد اللاسلكي المزوّدة بأدوات استجابة بـ110 ملايين دولار أميركي.

ماكدونيل دوغلاس MD 530G هي هليكوبتر هجومية خفيفة، كشف عنها لأول مرة عام 2014، وهي من أكثر الحوامات الخفيفة أداء في العالم، هي حوامة مسلحة قليلة التكاليف ورخيصة الثمن مع فعالية قتالية رفيعة المستوى.

تملك الطوافة غرفة قيادة غاية في التطور ومُجهزة بأحدث إلكترونيات الطيران وأنظمة الإستشعار الليزيرية والحرارية والتلفزيونية ويمكنها إصطياد الدبابات ومهاجمة الحشود في الليل كما في النهار.

عدد أفراد الطاقم: 2

السرعة: 280 كم بالساعة

المدى: 426 كم

يمكن تزويدها بمجموعة واسعة من الأسلحة تستطيع حمل 6 صواريخ مضادة للدروع موجهه بالليزر وراجمة صواريخ 14 بوصة أو قاذفة صواريخ 70 ملم عدد 2 ومدفعية رشاشة عيار 12.7 ملم بمدى 3 كم ومخزن يتسع لـ 4 آلاف طلقة.

وكان البنتاغون خصص نحو 350 مليون دولار إلى لبنان عن طريق البرنامج خلال الأعوام الثلاثة الماضية، منها آليات قتالية من طراز “برادلي”، ورشاشات، ونظارات للرؤية الليلية أُرسِلت إلى فرق العمليات الخاصة في الجيش اللبناني. بالاضافة الى تجهيز طائرات “سوبر توكانو” الهجومية التي حصل عليها الجيش اللبناني أخيراً، بقنابل ذكية، وصواريخ هيلفاير، ونظم لتوجيه القذائف.

بلغ مجموع المساعدات الأمنية الأميركية للجيش اللبناني عن طريق حسابات وزارتَي الخارجية والدفاع أكثر من 1.4 مليار دولار منذ العام 2005، وفقاً للقيادة المركزية الأميركية. وتشتمل على 160 مليون دولار، في العام الماضي وحده، بحسب ما جاء على لسان السفيرة الأميركية في لبنان، إليزابيث ريتشارد، خلال فعاليات أقيمت لمناسبة تسليم طائرات “سوبر توكانو” الهجومية لأول مرة إلى لبنان في تشرين الأول.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل