ثقب الفضاء الأسود يحيّر العلماء!

اكتشف العلماء بقايا نادرة من “الكون المبكر”، وهو أبعد ثقب أسود معروف حتى الساعة، حيث يتميز بكبر حجمه المثير.

وذكرت وكالة “ناسا” أن كتلة الثقب الأسود تقدر بحوالي 800 مليون مرة من كتلة الشمس.

وقال دانيال ستيرن، المشارك في البحث، الذي أجري في مختبر تابع لوكالة “ناسا” في باسادينا بولاية كاليفورنيا: “لقد نما هذا الثقب الأسود أكثر مما كنا نتوقعه في 690 مليون سنة فقط بعد الانفجار الكبير، الذي يعيد طرح تساؤلات بشأن كيفية تشكل الثقوب السوداء”.

واعتبر العلماء أن الثقب الأسود العملاق موجود خلف غيمة من الغازات السامة.

وحول نموه السريع، يتوقع الباحثون أنه يجب أن تكون هناك “ظروف معينة وخاصة” تتيح لهذا الثقب الأسود نمواً سريعاً في ظرف وجيز، وهو الأمر الذي لم يتوصلوا إليه بعد، وقالوا: “السبب يظل غامضا”.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل