بعدما اشتراها بـ450 مليون دولار… لوحة “المسيح” في طريقها الى “لوفر” أبوظبي

أعلن “اللوفر أبوظبي” أن لوحة “سالفاتور مندي” أو ما يعرف بلوحة “المسيح” للرسام ليوناردو دافينشي في طريقها إلى المتحف، وهي كانت قد بيعت في مزاد الشهر الماضي بـ450 مليون دولار.

وأعلن المتحف عن الخبر على موقع “تويتر” من دون أن يحدد من اشترى اللوحة في المزاد.

صحيفة “الديلي مايل” البريطانية، قالت إنّ اللوحة بيعت عبر الهاتف لمشتري لم تحدّد هويته، كاشفة بعد ذلك عن هويّة المشتري وهو الأمير السعودي بدر بن عبدالله بن محمد بن فرحان آل سعود، الذي قام بشراء اللوحة بمبلغ قياسي، وأعلن عن نيته بنقل اللوحة الى متحف اللوفر في أبو ظبي، والذي افتتح في تشرين الثاني الماضي.

ووفق صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، فإن الأمير هو المالك الجديد للوحة وبحوزته الأوراق القانونية التي يحتاجها.

كما وأعلن متحف اللوفر أبوظبي أنّ لوحة المسيح “منقذ العالم”، التي رسمها ليوناردو دافنشي، وبيعت في مزاد في نيويورك بـ450 مليون دولار أميركي، في طريقها الى المتحف.

وكانت اللوحة، قد بيعت في صالة مزادات كريستيز في نيويورك لتصبح أغلى لوحة تُباع في مزاد على الإطلاق.

وتوفي دافنشي عام 1519 ولم يبقَ من أعماله إلا ما يقل عن 20 لوحة، وتعد لوحة “سالفتور مندي”، التي يعتقد أنها رسمت بعد عام 1505، هي العمل الوحيد لدافنشي الذي يخضع لملكية خاصة. ويعتقد أن اللوحة التي رسمت بعد هذا العام، هي العمل الأخير لدافنشي.

المصدر:
العربية, وكالات

خبر عاجل