المحافظة على صحة القلب في الأعياد

تتمحور فترة الأعياد حول اللقاءات مع العائلة والأصدقاء، وغالباً ما تكون هذه التجمعات حول مائدة الطعام. أما نتيجتها فهي زيادة في الوزن وإكتساب للدهون وتراكمها في الجسم ما يؤثّر سلباً على صحة القلب والشرايين. لذا من المهمّ جدّاً معرفة كيفية تناول الطعام ليلة العيد والحلويات طوال هذه الفترة بطريقة صحيحة لا تؤذينا.

وبحسب “جمعية القلب الأميركية” (American Heart Association) فإنّ واحدة من 3 نساء في العالم مصابة بأمراض القلب وأنّ 7.4 مليون حالة وفاة كان سببها أمراض القلب التي يمكن تجنّبها من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل النظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني.

تشرح إختصاصية التغذية في مركز  “Yaduna”، الذي يعنى بصحة قلب المرأة،  ستيفاني نصّار: “بسبب الأطعمة اللذيذة والحلويات في هذه الفترة يُفضّل ألا يبذل الشخص جهداً لإتباع حمية غذائية بل المحافظة على وزنه الحالي”.

وللسيطرة على عدد السعرات الحرارية التي نستهلكها ليلة العيد تنصح ب “تناول المقبلات المشوية والمسلوقة والإبتعاد عن المقلية، كما أنه ينبغي أن نتناول كميات معتدلة منها بهدف التركيز على الطبق الرئيسي للعشاء. أما بالنسبة للوجبة الرئيسية فيجب أن لا نسكبها أكثر من مرّة واحدة”.

من المعروف أن أشخاصاً كثيرين يمتنعون عن تناول الطعام خلال النهار وذلك بهدف الأكل دون الشعور بالذنب خلال العشاء، لكن هذه الطريقة غير صحية أبداً. إن الإمتناع عن تناول الطعام خلال النهار سوف يجعل الشخص يصل إلى وقت العشاء وهو يشعر بجوع كبير فلن يتمكن من السيطرة على كمية الأكل التي يتناولها. في ما يخص حلويات العيد، يُفضّل إختيار نوع واحد من الحلويات وتناوله مع العسل الطبيعي بدل القطر وبإعتدال، كما أنه مفضل أن يتم تحضيرها في المنزل وذلك لتكون صحية أكثر.

تجدر الإشارة إلى أنّه يجب المواظبة على النشطات الرياضية حتى في فترة الأعياد، فالرياضة سوف تساعدنا أيضاً على حرق السعرات الحرارية الزائدة التي قد تتكدّس في أجسامنا هذه الفترة من السنة.

كريستين الصليبي

خبر عاجل