شهيب يتابع ملف النفايات في الشوف وعاليه بتكليف من جنبلاط

عرض النائب أكرم شهيب لواقع أزمة النفايات في لبنان عموماً ومنطقة الشوف وعاليه خصوصا، مؤكداً بأن “هذا الإجتماع يأتي ضمن إطار إهتمام النائب وليد جنبلاط ومتابعة حثيثة من الأستاذ تيمور جنبلاط لموضوع النفايات في الشوف وعاليه الذي وضع على سكة الحل الصحيحة، وهو الحل الذي سيتم عرضه من قبل الخبراء والذي يراعي الشروط والمواصفات البيئية المطابقة للمواصافات الأوروبية، كما يراعي واقع مناطقنا وإمكانات بلدياتها، والأهم في كل ذلك أن هذا المشروع يتم تحت إشراف ورقابة الاتحاد الأوروبي وهذا ما يضمن الشفافية ومعايير الجودة العالية في التنفيذ والإشراف والمراقبة على هذا المشروع الذي سيؤمن  الحل لمشكلة النفايات في الشوف وعاليه على نحو بيئي مستدام كما سيوفر لقرى الشوف وعاليه الطاقة الكهربائية، حيث أننا قد عقدنا اجتماعات مع شركة كهرباء لبنان التي وافقت على استخدام شبكتها من أجل توزير الطاقة الكهربائية التي ستنتج عن هذا المشروع”.

شهيب الذي عقد، بتكليف من رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط، إجتماعاً حول ملف النفايات في قضائي الشوف وعاليه في مركز بلدية الدامور، بحضور مفوض الحكومة لدى مجلس الإنماء والاعمار الدكتور وليد صافي، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الإشتراكي رضوان نصر، رئيس بلدية الدامور شارل غفري، رئيس بلدية بشتفين رامي ضو، رئيس بلدية الجاهلية أمين أبو ذياب، رئيس بلدية ديركوشة وليد ضو، رئيس بلدية كفرحيم نسيب أبو ضرغم، رئيس بلدية الناعمة – حارة الناعمة شربل مطر، وعدد من المخاتير والفاعليات، أكد ان هذا اللقاء هو اللقاء الثاني بعد الإجتماع الذي تم مع عدد من رؤساء اتحادات البلديات والبلديات في منطقة عاليه، والغاية من ذلك هو عرض هذا المشروع بكل تفاصيله على رؤساء إتحاد البلديات ورؤساء البلديات في الشوف وعاليه ليكونوا على إطلاع تام على خطة معالجة النفايات باعتبار أنهم شركاء وحريصون على إيجاد الحل البيئي والصحي الأمثل لموضوع النفايات”، مشدداً على “أن ما يجري في بعض القرى على صعيد حرق النفايات هو جريمة موصوفة ضد صحة الإنسان وضد البيئة وهذا الأمر لا يجوز أن يبقى ويستمر بأي شكل من الأشكال”.

 

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل