“من قال ان جعجع طلب موعداً من الحريري”؟… جبور رداً على أمين عام “المستقبل”: توجيه الإتهامات الى “القوات” مردود لأصحابه

ردّ رئيس جهاز والإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” شارل جبور على كلام أمين عام تيار “المستقبل” أحمد الحريري، معتبراً أن ما أدلى به لـ”الجديد” عن “القوات اللبنانية” غير مقبول على الإطلاق، وتابع عبر “تويتر”: “كنا نتمنى عدم سماعه منه شخصياً، فلا هذه عادات “القوات” ولا شيمها، ومجرد توجيه الاتهام الى “القوات” مرفوض ومردود لأصحابه، ومعلوم أن مواقف الحكيم نعم نعم ولا لا، وما يقوله في العلن أكثر بكثير مما يقوله في الاجتماعات المغلقة.

ورفض جبور رفضاً قاطعاً أن تكون “القوات” موضع تشكيك من أحد، مؤكداً أن ما سمعه الدكتور جعجع في السعودية هو نفسه الذي كان سمعه الرئيس الحريري مراراً وتكراراً منذ أكثر من ستة أشهر إلى اليوم، وتابع: “إذا كان المستقبل لا يريد الاستماع فهذه مشكلته، ولكن لا يحق له إطلاقاً رمي الاتهامات جزافاً لارتباطات معينة أو لحرف النقاش السياسي”.

وأكد أننا لن نسمح لأحد بالتطاول على “القوات اللبنانية”، ولن نسكت عن اي اتهامات باطلة وتضليلية، وإذا اهتزت علاقة “المستقبل” بالمملكة فعليه مراجعة مساره ومسيرته بدلاً من تحميل المسؤوليات لغيره، وأضاف: “على حد علمي لم يطلب الحكيم اي موعد من الرئيس الحريري، ومن قال أن الحكيم يريد رؤية الشيخ سعد”.

وتابع: “من المعيب مواصلة الكلام في هذا الموضوع الذي يسيء بالدرجة الأولى الى تيار “المستقبل”. كنا نتمنى عدم الدخول في هذا السجال ولا إيصال الأمور إلى ما وصلت إليه، ولكن لا يمكننا إطلاقا السكوت عن الاتهامات الباطلة والكاذبة. ما نقوله في الغرف المقفلة نقوله على الشاشات، لا نخجل ولا نخشى من أحد”.

وكان أمين عام تيار “المستقبل” أحمد الحريري قال لـ”الجديد”: “لدينا علامات استفهام كبيرة مع “القوات اللبنانية”، ونحن لا نعلم ماذا جرى مع الدكتور سمير جعجع في السعودية ونريد أجوبة عما يجري. هذا الأمر يقرر الحديث عنه الرئيس الحريري، فإما سيبق البحصة كما قال وإما سيلتقي الدكتور جعجع”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل