عقوبات أميركية مرتقبة على إيران لدورها المخرب باليمن

يبحث الكونغرس الأميركي مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على إيران بسبب دورها المخرب في اليمن وزعزعة الأمن والاستقرار في هذا البلد عبر دعم المليشيات الحوثية وإرسال الأسلحة لهم.

ووفقا لموقع “ذا هيل” الذي يغطي أخبار الكونغرس، فقد أعد المشروع النائبان عن الحزب الجمهوري إيلينا روز ليهتينين عن فلوريدا، والسيناتور تد بو عن ولاية تكساس، وهما من كبار أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، لمعاقبة إيران على دعمها للمتمردين الحوثيين في اليمن وإرسال قوات الحرس الثوري والسلاح إلى الحوثيين.

وقال تد بو في بيان له إنه “من الضروري محاسبة الإيرانيين على تورطها في الاضطرابات والحرب المستمرة في اليمن”.

ويرسل مشروع القانون رسالة واضحة إلى طهران بأنه بإمكانها إما وقف أنشطتها أو التوجه إلى خيار فرض عقوبات جديدة.

ويأتي هذا المشروع قبيل مناقشة مجلس النواب للتصويت على مشروعي قانون حول إيران هذا الأسبوع حيث من المقرر أن تقدم وزارة الخزانة تقريراً حول كيفية مراجعة العقوبات الأميركية لمنع المسؤولين الإيرانيين من استخدام الأموال لتطوير تكنولوجيا الصواريخ الباليستية وكذلك المعاملات المالية المتعلقة بمبيعات الطائرات التجارية إلى إيران.

وفي تشرين الأول الماضي، أقر مجلس النواب تشريعاً لتوسيع نطاق العقوبات المفروضة على إيران بسبب تطويرها الصواريخ الباليستية ودعمها لميليشيات “حزب الله”.

وتأتي العقوبات الجديدة بعد أسابيع من رفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب التصديق على امتثال إيران للاتفاق النووي حيث أمهل الكونغرس 60 يوما لإعادة فرض العقوبات التي تم رفع جزء منها بموجب الاتفاق.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل