تركيا تفرج عن صحافية ألمانية بشروط…. وميركل: هذا نبأ سار

أعلن محامو الصحافية الألمانية المعتقلة في تركيا ميسالي تولو، الإثنين، أنه تم إطلاق سراحها بشروط.

وقررت محكمة تركية إطلاق سراح الصحافية والمترجمة الألمانية ميسالي تولو، بعد أكثر من 7 أشهر من احتجازها، وخمسة محتجزين آخرين، من الحبس الاحتياطي في تركيا.

وفرضت المحكمة حظر سفر على المدعى عليهم الستة، بحسب ما ذكره مراقبون من المحكمة.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية بأنه سبق لمصادر متطابقة من داخل المحكمة أن ذكرت، أن الإدعاء العام التركي طالب بإطلاق سراح الصحفية ومحتجزين آخرين معها.

والجدير بالذكر أن نائبة حزب اليسار الألماني المعارض هايكه هانزل، والسفير الألماني مارتن إردمان، والصحفي غونتر فالراف، شاركوا كمراقبين في قاعة المحكمة، علما أن هانزل وفالراف قد دعيا قبل بدء المحاكمة إلى إطلاق سراح تولو من الحبس الاحتياطي.

يذكر أن المحكمة قد رفضت في مستهل إجراءات المحاكمة ضد تولو في 11 تشرين الأول الماضي، إطلاق سراحها إلى أن يتم إصدار حكم في القضية.

ميركل: الإفراج عن الصحافية “نبأ سار”

وأعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن ارتياحها لإطلاق سراح الصحافية والمترجمة الألمانية ميسالي تولو في تركيا.

وأعلنت ميركل، الإثنين، بالعاصمة برلين: “يعد ذلك نبأ سارا من ناحية، في ضوء حقيقة أنه سيُطلق سراحها، ولكن من ناحية أخرى لا يعد ذلك خبرا جيدا تماما، لأنه ليس مسموحا لها بمغادرة البلاد، ولأن القضية لا تزال مستمرة على جانب آخر”.

من المهم الإشارة إلى أنه تم اتهام تولو و17 تركيا آخرين بالعضوية في منظمة إرهابية، وبحسب تصريحات محامي تولو المنحدرة من مدينة أولم الألمانية، فإنها مهددة بالسجن لمدة تصل إلى 20 عاما.

المصدر:
RT

خبر عاجل