اسحق: المشروع الخلاصي الذي حمله المسيح تستمد منه “القوات” نعمة الإلتزام بالعمل من أجل خلاص لبنان

 

نظّم طلاب “القوّات اللبنانية” في حدث الجبّة ريسيتالاً ميلادياً في كنيسة مار دانيال الأثرية أحيته المرنّمة بارت رحمة وبمشاركة عازف العود جان مارون إيليا وبحضور مرشّح “القوّات اللبنانية” النقيب جوزيف اسحق ومنسّق “القوات” في حدث الجبة إلياس غصين، الأخت كريستين الأسمر وراهبات العائلة المقدسة المارونيات في بشرّي وحدث الجبة، مخاتير حدث الجبة، رؤساء الجمعيات، مختار حصرون لابا شليطا، مأمور نفوس قضاء بشري جان إيليا، حشد من طلاب القوات وأبناء بلدة حصرون وحدث الجبّة .

وألقى كاهن الرعيّة الخوري حبيب صعب كلمة رحّب فيها بالنقيب اسحق والحضور شاكراً لطلاب “القوات” في حدث الجبّة تنظيمهم هذا اللقاء الروحي مؤكداً أن المرنّم يصلّي مرتين وتمنى للجميع ميلاداً مليئاً بالمحبة والفرح والسلام .

رئيس خلية الطلاب في حدث الجبة آدي السمعاني ألقى كلمة قال فيها: “لا عجب منّا تكريس بلدتنا حدث الجبة وكنيستنا الصخرة وقلوبنا في زمن الميلاد المجيد بيت لحم ثانية، يشع منها الإيمان ونور الميلاد، نور السلام والمحبة، فنرنّم مع جوقة الملائكة “هللويا، ولد المخلص ملك الملوك”، فكما منذ ألفي سنة ها هو لبناننا والعالم اليوم في زمن الميلاد يبتهل إلى الرّب ليفيض برحمته سلاماً بين الشعوب  بعد غياب الرحمة عن قلوب الكثيرين”.

وتابع: “نحن اليوم مدعوون للإلتزام المطلق بمشاريع الرب الخلاصية. رفاقي نجتمع اليوم أمام مذبح الرب لنؤكّد التزامنا المسيحي أساساّ لالتزامنا السياسي، فنحن شباب “القوات” لم نتأخر يوماً عن بذل الذات كما معلمنا الأول يسوع المسيح لتبقى أجراس كنائسنا مرنّمة داعية المؤمنين لنعمة الإيمان ولتشرق سيادة لبنان لتضيء سماءنا “.

وختم: “رب الأرباب الذي ولد في المزود يجمعنا ويدعونا لنرنّم معاً فرحين مع الصوت الملائكي للمرنمة “بارت رحمة” هاتفين “ولد المخلص… هللويا”.

بعدها وعلى مدى ساعة ونصف أحيت المرنّمة رحمة الأمسية الميلادية بصوتها الملائكي فترددت التراتيل بين حنايا كنيسة مار دانيال الأثرية، من قلبي مهيا مغارة، وليلة الميلاد، وروح زورهن، وبميلادك يا ربي، وع دقة جراس العيد، ونحنا والرعيان والمجد لك أيها المسيح  ويا مجد الأعياد، وبمغارة في طفل صغير ونجوم الليل، إلى ولد المسيح هللويا. كما رنّم عازفاّ على العود جان مارون طوني ايليا: هللويا بضيعة صغيرة ومرنتاه وبليلة بردانة ليشارك الطلاب المرنمين رحمة وإيليا في medly noel  رائع.

النقيب اسحق وعلى هامش الريسيتال أكّد أن “القوات اللبنانية” هدفها الدائم زرع الفرح في قلوب جميع اللبنانيين أملاً أن يحمل طفل المغارة الأمن والسلام إلى ربوعنا مشيراً إلى أن المشروع الخلاصي الذي حمله الطفل إلى العالم تستمد منه “القوات” نعمة الإلتزام بالعمل من أجل خلاص لبنان وبناء دولته القوية القادرة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل