وزير الخارجية الفلسطيني يصف قرار غواتيمالا نقل سفارتها إلى القدس بـ”المخزي”

دان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ، قرار رئيس غواتيمالا جيمي موراليس بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس ، واصفا هذا القرار بالعمل المخزي الذي يستفز مشاعر المسيحيين والمسلمين كافة.

وقال المالكي إن هذه خطوة تجسد إصرار موراليس على جر بلاده إلى الجانب الخاطئ من التاريخ، وفي مخالفة وانتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.

وأضاف: “هذا الإعلان يزدري ويتجاهل بشكل تام المواقف الجماعية للتحالفات والمجموعات الدولية، التي تعتبر غواتيمالا جزءا منها، بما في ذلك حركة عدم الإنحياز”.

وتابع: “هذا العمل المخزي والمخالف للقانون يستفز مشاعر المسلمين والمسيحيين كافة، بما في ذلك أولئك الذين أعلنوا بالإجماع، وبشكل لا لبس فيه، رفضهم لكافة المحاولات التي تستهدف وضع ومكانة مدينة القدس  المحتلة، أو نقل السفارات إليها”.

وكان رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ، قد أشاد بالقرار الذي اتخذته دولة غواتيمالا بنقل سفارتها في إسرائيل إلى مدينة القدس ، لتكون بذلك الدولة الثانية التي تتخذ هذا القرار بعد الولايات المتحدة الأميركية .

وأعلن نتنياهو أمام الكنيست: “قلت لكم مؤخرا إنه ستكون هناك دول أخرى ستعترف بأورشليم عاصمة إسرائيل ، وستعلن نقل سفاراتها إليها.. وهذه دولة ثانية تعلن ذلك.. وأكرر وأقول ستكون هناك دول أخرى، هذه مجرد البداية”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل