مصادر “عين التينة”: إعتبار عون “مرسوم الضباط” نافذا خطأ دستوري

على وقع أزمة “مرسوم الضباط”، صرّحت مصادر مقربة من “عين التينة” بأن رئيس مجلس النواب نبيه بري ، قدّم تنازلاً عندما أعلن ان المرسوم يسري بمجرد اعادته لتوقيع وزير المال علي حسن خليل.

وأضافت المصادر لصحيفة “القبس” الكويتية: عليه، فإن بري يكون بذلك قد مشى إلى منتصف الطريق بإنتظار ملاقاته من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون . ورأت المصادر ، ان اعتبار رئيس الجمهورية المرسوم نافذاً من دون نشره، هو خطأ دستوري .

في المقابل، أعربت مصادر بعبدا لصحيفة “اللواء“، عن استياءها الشديد لما وصفته “نبش مرسوم” عائد إلى العام 1997، لتبرير نشر “مرسوم الأقدمية” في الجريدة الرسمية، من قبل وزارة المال ، في إشارة إلى ان الحديث عن اعتبار المرسوم نافذاً بعد توقيع رئيس الجمهورية من دون نشره في الجريدة الرسمية مرفوض، استناداً إلى قانون صادر عام 97، وموقع من الرئيس الراحل الياس الهراوي ، ويقضي بنشر أي قانون أو أي مرسوم أو قرار في ملحق من الجريدة الرسمية في مهلة أقصاها 15 يوماً من تاريخ صدوره.

وفي السياق أيضا، قالت مصادر نيابية لصحيفة “الحياة“، إن “الأمور تراوح مكانها حتى اللحظة، وإن الرئيس بري ما زال على موقفه بالعودة دائماً إلى الأصول والقانون، وإنه ينتظر تحرك الرئيس الحريري وما قد يحمل في جعبته من خلال جوجلة بعض الأفكار والأطروحات، للمساعدة في حال اإشكالية المرسوم. لكن لم يصلنا أي شيء حتى الساعة، ونحن ننتظر، فإذا لم يطبق الدستور والقوانين وفق الاصول فلكل حادث حديث”.

وفيما تعتبر بعبدا وتصر على أن “المرسوم أصبح نافذاً ولا حاجة إلى نشره في الجريدة الرسمية، تفادياً لنشر أسماء الضباط ومعرفة تفاصيل عنهم، وإصرارها على أنه لا تترتب عليه أعباء مالية ولا حاجة إلى توقيع وزير المال علي حسن خليل عليه”، أكدت المصادر النيابية نقلاً عن الرئيس بري أن “المرسوم ليس نافذاً، وأن المراسيم والقرارات والقوانين تستوجب النشر”.

وأشارت المصادر النيابية ، إلى أن “الحديث عن أن المرسوم أصبح نافذاً أمر لا يجوز وخطأ دستوري ، إذ لا يعتبر نافذاً من دون نشره في الجريدة الرسمية”. ولفتت إلى أن “رئيس المجلس تنازل إلى النصف بمجرد قبوله بحل الإشكال عند توقيع وزير المال عليه، وعلى رئيس الجمهورية أن يلاقيه في منصف الطريق للوصول إلى حل، لكن الأمر لم يحصل والإشكال ما زال على حاله”.

إقرأ أيضا:

مصادر عين التينة: إذا بقيت الأمور على ما هي عليه في مرسوم الأقدمية هناك كلام آخر

المصدر:
الحياة, القبس الكويتية, اللواء

خبر عاجل