المشنوق: الجهوزية كاملة لإجراء الانتخابات في موعدها

 

 

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق خلال استقباله المنسقة الخاصة للأمم المتحدة الجديدة في لبنان برنيل داهلر كاردل في زيارة تعارف أن الأوضاع الأمنية تحت السيطرة، مشيرا إلى الجهوزية الكاملة للوزارة لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

كما أطلع المشنوق كاردل على تحضيرات الحكومة لعقد المؤتمرات الدولية الثلاثة المتعلقة بلبنان: مؤتمر روما 2 لدعم الجيش وقوى الأمن الداخلي، ومؤتمر باريس للدعم الاقتصادي، ومؤتمر بروكسيل لدعم الدول المضيفة للنازحين السوريين.

وأشار المشنوق إلى أنالمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ستعرض في العاصمة الإيطالية الخطة الاستراتيجية الخمسية المخصصة لإعادة هيكلة مؤسسة قوى الأمن وتطويرها منضمن عملية تحديث متكاملة.

من جهتها حيت المنسقة الخاصة جهود وزارة الداخلية، ونوهت كاردل بالعمل الذي يقوم به المشنوق لضمان إجراء الانتخابات في موعدها، كما رحبت بتخصيص مجلس الوزراء الأسبوع الماضي ميزانية الانتخابات.

ونقلت إلى المشنوق الدعم القوي من مجموعة الدعم الدولية للبنان لتحرك وزارة الداخلية على صعيد تأمين مسار الاستحقاق الانتخابي ضمن أفضل الشروط.

وأضافت: “نتطلع إلى انتخابات هادئة وشفافة في لبنان الربيع المقبل، الانتخابات ضرورية حتى يكون لنساء ورجال لبنان رأي بالنسبة لمستقبل بلدهم ولحماية التقاليد الديمقراطية والاستقرار في لبنان”.

وتابعت: “الامم المتحدة ستستمر في تقديم الدعم التقني للانتخابات خلال الفترة المتبقية حتى موعدها”، مشيدة بالدور الذي تلعبه القوى الامنية والجيش في حماية لبنان وشعبه.

وناقشت كاردل مع المشنوق الجهود الدولية المتواصلة من أجل مساعدة لبنان على مواجهة التحديات لأمنه وإستقراره. وفي هذا الاطار، تناول البحث التحضيرات لمؤتمر حول دعم مؤسسات لبنان الامنية الذي ستستضيفه إيطاليا في المستقبل القريب.

ثم عرض الوزير المشنوق مع سفير مصر في لبنان نزيه النجاري مستجدات الوضع لبنانيًا واقليميًا.

وكان المشنوق استقبل مساء الثلثاء قائد الجيش العماد جوزف عون وتشاور معه في عدد من القضايا المتعلقة بالتنسيق بين وزارة الداخلية والمديريات التابعة لها وبين الجيش اللبناني.

 

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل