التحالف المدني الإسلامي: لتحقيق سريع وشفاف في قضية الإعتداء على الأيوبي

 

دعا “التحالف المدني الإسلامي” إلى تسريع التحقيق في الإعتداء الذي تعرض له أمينه العام أحمد الأيوبي قبل أيام، وإلى توفير الشفافية في التحقيق، خصوصًا مع وجود كاميرات على إمتداد الشارع الذي وقع فيه الإعتداء مما يؤكد حتمية معرفة الجناة، مؤكداً أن أي تجاهل لهذا الأمر يعتبر تضليلاً للتحقيق وخدمة للمجرمين ومن يقف وراءهم.

وكان الأيوبي قد تلقى إتصالات إطمئنان وإستنكار ورفض للإعتداء الذي تعرّض له من الرئيس السابق ميشال سلميان وسماحة مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان والأمينة العامة لـ “حزب القوات اللبنانية” الدكتورة شانتال سركيس، مستشار رئيس “حزب القوات اللبنانية” للشؤون الخارجية ايلي خوري، النائب خالد ضاهر، مستشار الرئيس ميقاتي للشؤون الإسلامية عبد الرزاق قرحاني، النائب السابق فارس سعيد، الدكتور رضوان السيد، الدكتور محمد سلهب رئيس التجمع الدستوري الديمقراطي، رئيس “تيار الواقع”مصطفى بنبوك ، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، رئيس بلدية فنيدق بالوكالة الشيخ حسن أبو بكر، العميد خليل الحلو باسم منتدى بيروت، الأستاذ فيصل فولاذ رئيس جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان ومدير منظمة للإغاثة وحقوق الإنسان شربل قبلان ، وعدد من الفاعليات السياسية والاجتماعية والدينية.

وإستنكر الإعتداء على الأيوبي الأساتذة: صلاح سلام، مارسيل غانم، وليد عبود، نوفل ضو، هاني نصولي، ميشال قنبور، فواز شوك، وناشطون إعلاميون وسياسيون.

وقد توجه التحالف المدني الإسلامي بالشكر إلى كل المطمئنين والمتضامنين، مؤكداً الإستمرار في الذود عن الحريات والثبات على مشروع الدولة وصون الوحدة الوطنية والعيش المشترك، رغم كل أشكال القمع والعنف والإرهاب التي تستهدف الحريات السياسية والإعلامية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل