ابتزا ابنتها بنشر صورها… فتحركت القوى الامنية محذرة

إدعت إحدى الأمهات أن ابنتها القاصر تعرضت للابتزاز والتهديد بنشر صور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل شخص مجهول الهوية، وتمكنت قوى الامن الداخلي خلال 24 ساعة، من توقيف شخصين إعترفا بقيامهما بعمليات ابتزاز.

وصدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي:

بتاريخ 11/1/2018، وردت شكوى الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، تتضمن ادعاء احدى الامهات حول تعرض ابنتها القاصر للابتزاز والتهديد بنشر صور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل شخص مجهول الهوية.

وفي خلال 24 ساعة، ونتيجة الاستقصاءات والمتابعة الحثيثة، أوقفت دورية من المكتب المذكور، في محلة الميناء بطرابلس، كل من:

– ر. ح. (مواليد عام 1998، لبناني).

– ع. ح. (مواليد عام 1988، لبناني).

وبالتحقيق معهما، اعترفا بإقدامهما على عدة عمليات ابتزاز، عن طريق إنشائهما العديد من الحسابات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بأسماء فتيات، ثم يقومان بالتواصل مع قاصرات عبر تلك المواقع، واستدراجهن لإرسال صورهن وتسجيلات فيديو لهن بوضعيات لا اخلاقية، بعدها يعمدون الى ابتزاز ضحاياهما مادياً او جنسياً، من خلال تهديدهن بنشر الصور والفيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتشدد المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي على اهمية  الإبلاغ فوراً عن مثل هذه الحالات مما يساهم في انقاذ العديد من المواطنين والمقيمين والنازحين، ولأن من شأن عدم الإبلاغ أن يجعل المبتزين يتمادون في جرائمهم ويكررونها على ضحايا آخرين.

قوى الأمن: “ما تخلّي حدا يبتزك” بعد طلب الصداقة

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل