شهيب بعد فرعية اللجان: لبناء معامل بحسب قرار مجلس الوزراء.

أشار النائب أكرم شهيب إلى انه سيتم خلال 72 ساعة تقديم مقترح حول الهيئة الوطنية التي تتكون من اصحاب الاختصاص، وبالتالي يكون لها دور كبير في موضوع التخطيط والتمويل والتنفيذ والتنسيق والاشراف والرقابة في موضوع ملف النفايات الصلبة، ولا يجوز ان ملفا في هذا الحجم وهناك لا مركزية ومركزية ألا يكون هناك صاحب اختصاص وصاحب قدرة على الاشراف، وخصوصا انه موزع بين ادارات ووزارات، بين مجلس الانماء والاعمار ووزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية ووزارتي الداخلية والبلديات والبيئة، فيجب ان يكون هناك مركزية للتخطيط الحقيقي والرقابة الحقيقية، والقانون اعتقد انه سيلبي هذا الطلب ويصبح لدينا قانون.

وقال شهيب خلال عقد اللجنة الفرعية المنبثقة من اللجان النيابية المشتركة: “إن ما نقوم به بالقانون ليس له علاقة لا بالمطامر الحالية ولا بالحل الآني ولا بقرار مجلس الوزراء الاخير في موضوع توسيع “الكوستا برافا” ومعملي برج حمود والعمروسية لفرز افضل في المرحلة المقبلة ليس له علاقة بقرار مجلس الوزراء الاخير ولا بالخطة التي وضعت بشكل طارئ وضاغط علينا في مرحلة معينة بعد فشل الخطة الاولى وتكدس النفايات في الشوارع والتي لم تكن الافضل انما كانت الممكن في ذلك الوقت.

وأضاف: “قرار مجلس الوزراء الاخير اكد توسيع “الكوستا برافا”، على ان يترافق مع انشاء معامل للتفكك الحراري واطلاق المناقصات العالمية، وهذا لا يمكن ان يتم اذا لم نحدد مواقع هذه الانشاءات”، مطالباً المعنيين في مجلس الانماء والاعمار ان يحددوا المواقع حتى يصبح هناك تجانسا وترافقا وتوافقا بين التوسعة والانشاءات الجديدة حتى لا تأخذ وقتا وتعود الى المشكلة نفسها.

وتابع: “ما حصل الإثنين هو كناية عن جزء من المشكلة القديمة، النفايات القديمة والدليل انها في معظمها قوارير، بلاستيك ومخلفات لا تتحلل، ولو كان “الكوستا برافا” او برج حمود، كانت كل المنطقة من “الكوستا برافا” الى بيروت الى جل الديب الى حيث مصب نهر الكلب نفايات، الذي حصل ان النفايات موجودة ومحصورة في منطقة مصب نهر الكلب ناتجة من نفايات قديمة في فترة تعطيل برج حمود.

وأضاف: “هناك بلديات منها بيت شباب وقرنة الحمرا ومزرعة يشوع، كانت تكب النفايات في بطون الاودية وجاء الشتاء ومع الوقت نقلها الى الماء، والإثنين كان هناك تصريح واضح لمجلس الانماء والاعمار ووزير البيئة اكد لنا الثلثاء ان لا شمال برج حمود فيه نفايات ولا شمال “الكوستا برافا”.

واعتبر شهيب أن الدولة وقعت في المشكلة، انما اليوم هناك حل موقت اسمه “الكوستا برافا” وبرج حمود، ولكنه ليس الحل الامثل انما الممكن، مشيراً إلى أنه يجب بناء معامل بحسب قرار مجلس الوزراء.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل