بعد إسقاط الطائرة الروسية.. واشنطن تنفي تزويد المعارضة السورية بصواريخ أرض-جو

 

 

نفت الولايات المتحدة أن تكون زودت حلفاءها في سوريا بأسلحة أرض- جو. وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية أن بلاده تركز على قتال تنظيم “داعش” جنبًا إلى جنب مع الحلفاء في سوريا.

وأضاف: “واشنطن تدرس المعلومات عن إسقاط الطائرة الروسية باستخدام منظومةٍ مضادة للطائرات محمولة على الكتف”.

من جهتها، قالت هيذر ناورت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية: “الولايات المتحدة لم تزود مطلقا أي جماعة في سوريا بصواريخ أرض جو تطلق من على الكتف كما أننا نشعر بقلق عميق من استخدام مثل هذه الأسلحة”.

ويعتقد عسكريون روس أن الأميركيين، قدموا صواريخ محمولة على الكتف، تستهدف الطائرات، إلى الأكراد السوريين والجيش السوري الحر.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت مقتل ثلاثين مسلحًا من المعارضة السورية، بقصف شنته مكان إسقاط الطائرة الروسية في إدلب.

وكانت موسكو قد أكدت مقتل طيار روسي بعد إسقاط مقاتلته من نوع سوخوي في إدلب.

وبث ناشطون سوريون صورًا قالوا إنها تعود للطيار الروسي بعد إسقاط مقاتلته جنوب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل