كبارة: القانون الانتخابي يستهدف موقع السنة ودورهم في لبنان

حذر وزير العمل محمد كبارة، من الانتخابات المقبلة التي قد تؤدي إلى إضعاف موقع السنة في الحكم والإطاحة باتفاق الطائف.

ورأى خلال لقاءات شعبية في طرابلس أن قانون الانتخابات الذي ستجري على أساسه، يستهدف السنة بشكل مباشر، فهو يكرس المرجعيات المسيحية والشيعية والدرزية.

وقال: “إن الانتخابات النيابية عنوانها الرئيس هو استفتاء على صيغة الحكم القائمة اليوم على أساس الطائف وموقع السنة فيها. ولذلك فإن إضعاف المرجعية السياسية للسنة يعني انتهاء صيغة الطائف، أما الالتفاف حول المرجعية فإنه يؤدي إلى حماية الطائف وبالتالي حماية موقع السنة في الحكم”.

وأضاف: “في الأصل نحن لسنا ضد التعددية السياسية، لكن هذه التعددية يجب أن تشمل جميع القوى السياسية ومكونات المجتمع اللبناني. أما أن يحاول البعض تسويق هذه الفكرة مقابل سعي المكونات الأخرى إلى حصرية التمثيل، فإن في ذلك خطرا كبيرا على دور السنة في البلد. وللأسف، فإن هذا القانون الانتخابي هو الذي تسبب بهذه الإشكاليات، وهو الذي نرى أنه يستهدف موقع السنة ودورهم في لبنان”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل