المشنوق بعد لقائه طليس والأسمر: أتعهد تنفيذ كل المطالب والقرارات المتعلقة بصلاحيات الداخلية

 

 

أعلن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بعد لقائه رئيس اتحاد النقل البري في لبنان بسام طليس ورئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر أنه تعهد لوفد اتحاد النقل البري تنفيذ كل المطالب والقرارات المتعلقة بصلاحيات وزارة الداخلية، وملتزم بتنفيذها تحت سقف القانون، أيا كانت طبيعة هذه القرارات وأيا كانت طبيعة هذه المطالبات.

وأضاف: “90 في المئة من المطالبات محقة وضرورية لمسيرة كل الناس ولقطاع النقل البري وللاتحاد العمالي العام في لبنان”، متمنيا “على الاتحاد التمهل في الاضراب حتى ما بعد يوم الجمعة المقبل، تاريخ انعقاد اجتماع اللجنة الوزارية المخصصة للبحث في هذه المطالب”.

ووافق طليس على تأجيل الإضراب، وقال: “إن اتحاد النقل البري لا يهوى الإضرابات والاعتصامات، خصوصا في الظروف التي يمر بها البلد ومنطقة الجنوب تحديدا، وذلك بعد تمن من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون. إن جلسة اليوم مع الوزير المشنوق كانت مثمرة لجهة التزامه بتطبيق كل المطالب تحت سقف القانون التي تهم السائقين خصوصا، واللبنانيين عموما”.

وتابع: “إن اللقاء يوم الجمعة مع رئيس الحكومة سعد الحريري ومع اللجنة الوزارية المخصصة لدرس مطالب اتحاد النقل البري سيعقد لمتابعة تفاصيل بنود الاتفاق خارج نطاق وزارة الداخلية”.

وأردف: “نتمنى على السائقين التمهل في تنفيذ الاضراب لما بعد الخميس إلى حين استكمال الاتفاق مع اللجنة الوزارية لأننا معنيون بالبلد، وبما يقوله منطق العقل والأخلاق، ومنطلق أكل العنب وليس قتل الناطور، وفي حال لم يتم تنفيذ مطالبنا فلكل حادث حديث”.

الأسمر

من جهته، شكر الأسمر الوزير المشنوق على حسن التعاون الذي أدى الى تأجيل الاضراب، كما شكر كذلك وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس.

وأضاف: “إن العلاج جاء متكاملًا، ونرجو أن يخرج اجتماع الجمعة مع دولة الرئيس الحريري واللجنة الوزارية المعنية بالخير والنفع على الجميع، بحيث يتداعى الاتحاد العمالي العام الى اجتماع مطلع الاسبوع المقبل لتقرير ما يراه مناسبا”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل