في هذه الحالة “ستضرب” فرنسا في سوريا

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، امس الثلثاء، أنه في حال حصول فرنسا على دلائل دامغة عن استخدام أسلحة كيميائية ممنوعة ضد مدنيين من قبل النظام في سوريا، “فسنضرب”.

وقال ماكرون أمام جمعية الصحافة الرئاسية: “سنضرب المكان الذي خرجت منه هذه الأسلحة أو حيث تم التخطيط لها، وسنضمن التقيد بالخط الأحمر”

واضاف ماكرون: “إلا أننا اليوم لا نملك، بشكل تؤكده أجهزتنا، الدليل عن استخدام أسلحة كيميائية تحظرها الاتفاقات ضد سكان مدنيين”.

وتابع: “فور توفر الدليل، سأقوم بما أعلنته”، مع تأكيده أن الأولوية تبقى لمكافحة الإرهابيين والجهاديين.

ودعا ماكرون إلى عقد اجتماع دولي حول سوريا إذا أمكن، متابعاً: “لقد تقدمت باقتراحات عدة وأنا لا أهجس بأن يكون الاجتماع في باريس”.

المصدر:
عربي 21

خبر عاجل