أسماء مرشحي “حزب الله” و”أمل” للانتخابات

يعقد رئيس مجلس النواب، رئيس حركة “أمل” نبيه بري مؤتمراً صحافياً الإثنين في مقر الرئاسة الثانية يعلن فيه البرنامج الانتخابي لمرشحي “أمل” وكتلة “التنمية والتحرير” للانتخابات النيابية المقررة في 6 أيار المقبل بالتحالف مع “حزب الله”.

وعلمت “الحياة” من مصادر قيادية في “أمل” أن الرئيس بري أوشك على الانتهاء من جوجلة أسماء المرشحين ومن بينهم عدد من الوجوه الجديدة وهم:

عن المقاعد الشيعية: نبيه بري، علي عسيران، علي خريس، والوزيرة عناية عز الدين عن دائرة قرى الزهراني- صور، أيوب حميد، علي بزي، علي حسن خليل، ياسين جابر، هاني قبيسي أو سعد الزين عن دائرة النبطية- بنت جبيل- مرجعيون- حاصبيا. غازي زعيتر (بعلبك- الهرمل)، محمد خواجة (بيروت الثانية). محمد نصرالله رئيس الهيئة التنفيذية في أمل (عن البقاع الغربي- راشيا)، وفادي علامة (عن المتن الجنوبي- بعبدا).

أما حلفاء “أمل” فهم: ميشال موسى (عن دائرة الزهراني- صور)، إبراهيم سمير عازار (عن دائرة جزين- صيدا)، قاسم هاشم، أنور الخليل عن دائرة مرجعيون- بنت جبيل- النبطية.

وعلى صعيد “حزب الله”، فإن قيادة الحزب أوكلت متابعة الملف الانتخابي إلى نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم، وعلمت “الحياة” أن لا تعديل في خريطة مرشحي الحزب في الجنوب وهم: محمد رعد، علي فياض (عن دائرة مرجعيون بنت جبيل، النبطية) محمد فنيش، نواف الموسوي (صور) حسن فضل الله (بنت جبيل) وحسين الحاج حسن، نوار الساحلي، ياسر عباس الموسوي، (بعلبك- الهرمل)، علي عمار (بعبدا) وأمين شري عن بيروت الثانية.

وعلمت “الحياة” أن الحزب يميل إلى ترشيح وجه جديد للمقعد الشيعي الرابع في بعلبك بدلاً من النائب علي المقداد بعد أن استبدل بالنائب حسين الموسوي ياسر عباس الموسوي نجل الأمين العام السابق للحزب السيد عباس الموسوي الذي اغتالته إسرائيل عام 1992 وهو في طريق عودته من بلدة جبشيت (النبطية) بعد مشاركته في تأبين الشيخ راغب حرب.

كما أن “حزب الله” حسم أمره بتبني ترشيح النائب السابق ألبير منصور ليحل مكان النائب في الحزب “السوري القومي الاجتماعي” مروان فارس وهو يدرس اختيار المرشح الماروني، وإن كان يتردد أنه سيبقي على النائب إميل رحمة.

ولم يحسم “حزب الله” أسماء المرشحين السنّة على لائحته، على رغم أنه يتردد أنه سيبقي على النائب الحالي كامل الرفاعي بعدما صرف النظر عن ترشيح مفتي بعلبك السابق الشيخ بكر الرفاعي، إضافة إلى أنه يدرس اختيار المرشح السني الثاني من بلدة عرسال كبرى البلدات السنية في ضوء احتمال اختيار الرئيس حسين الحسيني مرشحاً من البلدة نفسها من آل الحجيري.

وهناك من يراهن على احتمال تبني الحزب ترشيح النائب الوليد سكرية، وكان حسم أمره بدعم ترشيح المدير العام السابق للأمن العام اللواء جميل السيد عن المقعد الشيعي السادس في بعلبك- الهرمل.

ويتريث الحزب في تسمية مرشحه عن المقعد الشيعي في زحلة مع أنه يتردد أنه يميل إلى تبني ترشيح صديق له بدلاً من ترشيح حزبي، ويعود القرار النهائي فيه إلى الشيخ قاسم الذي لا يزال يجوجل كذلك أسماء المرشحين للمقعد الشيعي في جبيل في ضوء ما يشاع عن أنه ليس في وارد العودة إلى دعم ترشيح النائب عباس هاشم عضو “تكتل التغيير والإصلاح” فيما يتنقل المرشح ربيع عواد بين مسؤولين من “أمل” وآخرين من الحزب لعله يحظى باختيار الأخير له.

المصدر:
الحياة

خبر عاجل