الدائرة الإعلامية في “القوات” تنفي ما ورد في مقال ريتا الجمال

تنفي الدائرة الإعلامية في “القوات اللبنانية” جملة وتفصيلاً ما ورد في مقالة الزميلة ريتا الجمّال في موقع “ليبانون ديبايت” تحت عنوان “انفصال مؤقّت بين “التيّار” و”القوّات”… لإعلان النوايا!”، وتحديداً الشق المتعلق بـ”القوات اللبنانية” حيث ورد الآتي: “(…)من هنا سعي “القوّات” الى التغيير النيابيّ، من خلال اشراك شخصيّات شابّة، وتبنّي ترشيح أسماء جديدة بدلاً من نوّاب حاليّين خذلوا الحزب في اماكن كثيرة، لناحية عملهم التشريعيّ(…)”.

وتؤكد الدائرة الإعلامية أن “القوات اللبنانية” تفتخر بتجربتها النيابية كما الوزارية، وتنفي نفياً تاماً أن يكون اي كلام من هذا النوع صادر عن أوساط قواتية، وتشدد ان التجربة النيابية القواتية الناجحة مهدت وأسست للتجربة الوزارية الناجحة بدورها، ما يؤشر إلى نهج وممارسة وثقافة قواتية موجودة في الوزارة والنيابية والقطاع العام وفي أي مسؤولية حزبية.

وتشدد الدائرة ان تبني ترشيحات جديدة يرتبط برغبة بعض النواب الذاتية أولا بعدم الترشح، ويتعلق ثانياً بتجديد الدم والفرص والمسؤوليات أمام الكوادر الحزبية، وتؤكد ان الكتلة النيابية القواتية قامت بعملها التشريعي والنيابي على أفضل ما يكون.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل