شباب جرد البترون: سنفضح المتقاعسين في بساتين العصي- كفرحلدا- بيت شلالا

انتقد تجمع شباب جرد البترون التخاذل الذي تبديه المؤسسات العامة والسلطات المحلية في معالجة ازمة النزوح في مثلث كفرحلدا- بساتين العصي- بيت شلالا وتأثيرها على نهر الجوز.

وقالوا في بيان: بعد مرور اكثر من شهرين على تحرك محافظ الشمال رمزي نهرا ووزير البيئة طارق الخطيب ووزارة الطاقة والمياه والاجتماعات المكوكية التي قام بها اتحاد بلديات البترون وبعض البلديات والمخاتير لم يتغير شيء على ارض الواقغ، بل ان الكارثة البيئية والديموغرافيا الى ازدياد والسلطات المحلية في غيبوبة تامة.

وانتقد التجمع تقاعس بلديات الجرد والدولة عن حل تلك المشكلة، بحيث ان اعداد السوريين الى تزايد وتفوق سكان المنطقة بثلاث مرات، كما ان الاوامر التي تعطى من كبار المسؤولين لا تنفذ وهناك غياب للرؤية.

وطالب التجمع محافظ الشمال ووزير البيئة ووزارة الطاقة والمياه وكل الوزارات المعنية بالتحرك مجددا لايجاد حل لمشكلة النزوح ونقل النازحين الى خارج التجمعات السكنية والسياحية وضبط الفلتان الحاصل وانقاذ نهر الجوز والبلدات من الكارثة الواقعة فيها.

واعلن التجمع انه في حال لم يبادر المعنيين الى حل جذري فانه سيسمي الاشياء باسمائها ويضعها في عهدة رئيس الجمهورية اولا والرأي العام ثانيا.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل