“الراعي الى فيينا”… غياض: اليعقوب يحمل رغبة المملكة في التواصل الدائم مع بكركي

الثناء الذي سمعه البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي من المملكة العربية السعودية بعد زيارته الاخيرة لها، توّج أمس الثلثاء بلقاء جمع سيد الصرح مع السفير السعودي الجديد في لبنان وليد اليعقوب في لقاء سادته أجواء ايجابية هادئة، كما أعلن المستشار الاعلامي في الصرح البطريركي في بكركي وليد غياض، لافتا الى ان السفير السعودي شدّد على ضرورة التواصل الدائم وعلى الرغبة في تبادل الزيارات.

وفي حديث لـ”المركزية”، أعلن ان اليعقوب أكّد الإيجابية في الجو الذي تركته هذه الزيارة، موضحا ان مساهمات المملكة كبيرة اولا لناحية التواصل بينها وبين لبنان عموما وبينها وبين البطريركية المارونية خصوصا، اضافة الى مساهمة الزيارة بفتح قنوات ايجابية عملت ولا تزال على معالجة بعض العراقيل.

كما كان تشديد على وقوف المملكة الى جانب لبنان في كل قضاياه، ولا بد من الثبات على العلاقات الطيبة.

من جهة أخرى، اعلن غياض ان البطريرك الراعي سيشارك في مؤتمر في فيينا مطلع الاسبوع المقبل بدعوة من مركز الملك عبدالله لحوار الاديان، حيث ستكون له مداخلة يومي 26 و27 الجاري. واذ لفت الى ان المؤتمر يندرج في اطار التواصل وتعزيز الحوار خصوصا في منطقة الشرق الاوسط، اضاف “كان تشديد على مشاركة غبطته في المؤتمر بعد زيارته المملكة العربية السعودية، وتعويل على دور المؤتمر والمؤتمرات المماثلة سواء في الازهر أو غيره من خلال القاء خطاب معتدل يخدم العيش المشترك والحوار بين الاديان والحضارات.

واعلن غياض ان من ضمن برنامج الزيارة، سيرأس الراعي قداسا في حضور الرعية المارونية والجاليات الشرقية، اضافة الى لقاء تنظمه السفارة اللبنانية هناك مع ابناء الجالية.

ومن المرتقب ان تكون للبطريرك الراعي لقاءات رسمية تحدد مواعيدها في حينها، اضافة الى لقاء مع رئيس اساقفة فيينا الكاردينال كريستوف شونبورن.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل