خفضت مصاريف وزارة الشؤون قبل طلب ذلك… بو عاصي: تخفيض موازنتنا سيضرب عمل الجمعيات والمؤسسات الرعائية

 

اعتبر وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي أن الأمن الإجتماعي اللبناني فوق كل إعتبار، وتعليقا على طلب رئيس مجلس الوزراء من الوزارات وجوب الإلتزام بتخفيض الموازنات بنسبة 20%. في 23 كانون الثاني الماضي، قال: “لا يمكنني أن أضع 20% من المسنّين أو الأطفال المصابين بمرض التوحد الذين  في الشارع”.

بو عاصي، وفي حديث إلى”mtv”، قال: “نحن اليوم في العام 2018 ولا نزال ندفع لمؤسسات الرعاية الصحية وفق تسعيرة عام 2011، فعلى سبيل المثال كل إحتياجات اليتيم من مأكل ومسكن وتعليم مؤمنة كاملة بكلفة تتراوح بين الـ5000 و5500 ليرة”.

وكانت الجهود التي بذلها بو عاصي لتخفيض الموازنة في الوزارة وصلت إلى حائط مسدود لأن أي تخفيض في موازنة وزارة الشؤون الاجتماعية التي تشكل فقط 1% من الموازنة العامة، سيؤدي إلى ضرب عمل الجمعيات والمؤسسات الرعائية علمًا أن هناك 90 جمعية بينهم 70 مستوصفًا و300 مؤسسة رعائية بين معوقين وأيتام ومسننين ومشردين، تسفيد من التقديمات.

واشار بو عاصي الى ان كل عام أعداد هذه الحالات تتزايد بالآلاف ووزارة الشؤون الإجتماعية لم تعد لديها الإمكانية أن تُدخل هكذا حالات لغياب الإعتمادات. واضاف: “موازنة وزارة الشؤون الإجتماعية تبلغ 150 مليون دولار وقد حصل تخفيض سابق بالمصاريف، إذ تم إلغاء 60 ألف بطاقة فقر غير مستحقة مما وفّر 6 مليون دولار ولم يتم تجديد عقود 600 متعاقد مما وفر أيضا 6 مليون دولار، أضف إلى إلغاء عقود 20 جمعية عليها نقاط إستفهام”.

وتابع: “خفضنا مصاريف وزارتنا قبل ان يطلب منا أحد التخفيض، وإذا أصروا على تخفيض موازنتنا20% فالوضع مفتوح على كل الإحتمالات. ولكن أنا أعتبر أنه بالإقناع والحوار لا بد من الوصول إلى نتيجة قبل التكلم عن أي خيارات أخرى”.

وختم بو عاصي: “أقول لِمن يسمعنا وللسياسييين “الله لا يجرب حدا”.

المصدر:
mtv, فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل