فنيانوس التقى وفد البنك الاوروبي للتثمير وأعلن عن هبة لمشروع للنقل المشترك في طرابلس

عقد وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس في مكتبه في الوزارة مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا مع وفد من البنك الاوروبي للتثمير برئاسة إيغور غراندل، في حضور رئيس مجلس الادارة المدير العام لمصلحة سكك الحديد والنقل المشترك زياد نصر ووفد من برنامج الامم المتحدة.

وأعلن فنيانوس عن الهبة المقدمة من البنك الاوروبي للتثمير بقيمة مليون يورو، المتعلقة بتقديم الدراسات التقنية والفنية لمشروع النقل العام للركاب لمدينة طرابلس وجوارها، واستحداث شبكة متكاملة منظمة ضمن مدينة طرابلس وضواحيها، بما فيها انشاء محطة تسفير كبرى للركاب على مدخل المدينة الجنوبي.

وقال: “انطلاقا من الخطط التي أعدتها مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك لمعالجة معضلة الإزدحام المروري الحاصل اليوم نتيجة غياب الاستثمار المجدي في قطاع النقل العام للركاب، وانطلاقا من العناية الخاصة التي توليها الوزارة للمشاريع المتعلقة بالنقل العام للركاب كونها تمثل السبيل الوحيد والحل الأمثل للخروج من الواقع الصعب الذي يعاني منه اللبنانيون اليوم في تنقلاتهم اليومية، قدم البنك الأوروبي للتثمير هبة بقيمة مليون يورو لتقديم المساعدة الفنية لمشروع متكامل للنقل المشترك ضمن مدينة طرابلس وجوارها بما في ذلك إنشاء محطة كبرى للتسفير على المدخل الجنوبي لمدينة طرابلس (ضمن محطة البحصاص). وهذه المبادرة تأتي ضمن إطار مبادرة البنك الأوروبي لمساعدة الدول المتأثرة بأزمات الدول المجاورة”.

وأوضح فنيانوس أن الهدف من المشروع استحداث شبكة متكاملة للنقل ضمن مدينة طرابلس وجوارها وربطها بمختلف المرافق العامة في المدينة، وأضاف: “هذا الأمر سيمكن المواطنين من الاستغناء عن سياراتهم الخاصة في تنقلاتهم اليومية وهذا المشروع يتكامل مع مشروع النقل العام للركاب في مدينة بيروت الكبرى ونظام النقل السريع على المحور الساحلي الشمالي الممول من البنك الدولي، حيث يقوم مجلس الانماء والاعمار حاليا باستكمال الاجراءات اللازمة لتنفيذه بالتنسيق مع مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك”.

وتابع: “تم إعداد دفتر الشروط الخاص بالمساعدة التقنية المقدمة من البنك الأوروبي للتثمير لتكليف فريق استشاري متخصص سيباشر العمل على: تحديد شبكة خطوط النقل ضمن مدينة طرابلس وضواحيها، تحديد شبكة المحاور الرئيسية للربط بين مدينة طرابلس والبلدات المجاورة لها، تحديد مواقع ومواصفات محطات الانتظار والتي ستكون مخصصة لوقوف الباصات ضمن شبكة الخطوط الداخلية وكذلك ضمن شبكة المحاور الرئيسية وفق مواصفات موحدة، تحديد عدد ومواصفات الحافلات الجديدة، وضع الخرائط الهندسية لإنشاء محطة كبرى لتسفير الركاب ضمن محطة البحصاص وربطها بخط سكة الحديد الساحلي، تحديد متطلبات الادارة والتشغيل والصيانة، اعتماد الحلول التي توفرها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإدارة والتنظيم والتشغيل والجباية”.

ولفت الى أن البنك الأوروبي للتثمير سيمول التنفيذ اللازم لكافة مكونات هذا المشروع في ضوء النتائج التي سيتوصل اليها الفريق الاستشاري.

بدوره، أشار غراندل الى أن هناك ثلاثة مشاريع للنقل ينوي البنك المساعدة فيها، منها ربط النقل بين بيروت والشمال، وأن التعاون بين البنك الاوروبي ولبنان مستمر منذ حوالي 40 سنة. وهذه المبادرة تأتي ضمن إطار مبادرة البنك الأوروبي لمساعدة الدول المتأثرة بأزمات الدول المجاورة، شاكرًا لوزير الاشغال وبرنامج الامم المتحدة التعاون والتنسيق.

من ناحية ثانية، بحث فنيانوس مع مدير النقل البري والبحري عبد الحفيظ القيسي ومدير مرفأ طرابلس الدكتور أحمد تامر والاستشاري باتريك سليمان، المشروع الاستراتيجي التنموي غير المسبوق المنوي إقامته في المرفأ، وسيعلن وزير الاشغال عنه الاسبوع المقبل في مؤتمر صحافي من طرابلس، بما يعود بالفائدة الانمائية لمدينة طرابلس ومحيطها ويستقطب استثمارات اجنبية وبناء القدرات البشرية وتشغيل الايدي العاملة للحد من هجرة الشباب الى الخارج.

وتابع فنيانوس مع عضو تكتل “التغيير والاصلاح” النائب نعمة الله ابي نصر حاجات قضاء كسروان الانمائية والمشاريع التي تنفذها الوزارة داخل القضاء.

والتقى الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل