جزيرة غامضة ظهرت واختفت فجأة

بومضة اختفت! إنّها الجزيرة الغامضة التي ظهرت قبالة ساحل ولاية كارولينا الشمالية بين ليلة وضحاها. وكما تشكّلت بطريقة مفاجئة وغامضة إختفت بومضة عين، حسب ما كشفته صور الأقمار الصناعية الجديدة.

إنّها جزيرة شيللي، عبارة عن شريط رملي ظهر فجأة وبطريقة غريبة قبالة ساحل Cape Point على شاطئ Cape Hatteras الوطني عام 2017. اختفت الجزيرة مرة أخرى بسبب سلسلة من العواصف العاتية التي ضربت الساحل وأعادت توزيع الرمال قبالة الشاطئ. تم التقاط الصور الجديدة، في 16 شباط 2018، بواسطة جهاز “تصوير الأراضي التشغيلية” (OLI) على القمر الصناعي لاندسات 8، والذي أُطلق عام 2013 ضمن تعاون بين وكالة ناسا ومؤسسة المسح الجيولوجي الأمريكي.

ليس واضحاً بعد لماذا وكيف شُكِّلَت “جزيرة شيلي”، والأسباب لا تزال قيد الدراسة؛ لكن الخبراء، وفي شرح مختصر، قالوا أنّ “الظروف كانت مؤاتية في تموز 2017 عندما ضربت الرياح والتيارات المكان فأثارت الرمال من جزر الحاجز الشمالية نحو النقطة الجنوبية للخليج”. في ذلك الوقت، تلاشت الرياح إلى الأسفل، وقمت التيارات الدائرية التي شكلتها المياه الضحلة بجمع الرمال لإنشاء جزيرة مفاجئة، وفقا لما وصفته وكالة ناسا.

وصلت جزيرة شيللي إلى أقصى حدودها في شهر آب 2017 حيث بلغت مساحتها  11 هكتاراً، وفقًا لما ذكرته شركة Virginian-Pilot. وأصبحت بسرعة إحدى المعالم السياحية فباتت تجوبها القوارب والزوارق المحمّلة بالناس الآتين لرؤية الجزيرة الجديدة.

ومع ذلك، تظهر أحدث الصور أنها انحسرت مرة أخرى تحت الأمواج وربما يكون التآكل هو السبب. ويشرح العلماء أن أعاصير إيرما وخوسيه وماريا، التي ضربت المنطقة في أوائل 2017، قسمت الجزيرة إلى قسمين: قسم انضمّ إلى رأس الخليج وقسم صغير بقي في البحر.  وخلال فصل الشتاء، استمرت سلسلة من العواصف في الإنسحاب تدريجياً عن الجزء الصغير للجزيرة، وبحلول شباط 2018 اختفت تماماً.

كريستين الصليبي

خبر عاجل