حكي رجال: الجنس أولاً

كتب ع. موسى في “المسيرة” – العدد 1652:

تشهد مسارح بيروت حركة نشطة، من “مغامرات فيكتوريا العجيبة” و”أفيون” (مترو المدينة) إلى “أبو الغضب” (مسرح الفرير الجميزة) وقبلها “شخطة شخطتين” لباتريسيا نمور… وصولا إلى “حكي رجال” للينا خوري، الذي جاء نسخة ذكورية منقحة عن “حكي نسوان” ـ استمر عرضها لنحو عامين ـ  بصيغة مسرحية مختلفة وإن كانت العوالم السرية وفانتسمات الرجال جامعاً مشتركاً بين العملين.

إشتغلت المخرجة (وصاحبة الفكرة) لينا خوري على نص ولم تكتبه بمفردها كالعادة، بل تعاونت على إنضاجه وتطويره مع رامي الطويل وفؤاد يمين، وغبريال، والأخيران تقاسما العمل مع طوني معلوف، طارق تميم وجوزف زيتوني، بالإضافة إلى لينا خوري. أما المسرح فبدا عارياً على رغم وجود مكعبات  متناثرة وعامود مائل، لم أفهم صراحة رمزيته وماذا أضاف للمشهدية.
“المطلوب رجال”. إعلان إجتذب ثلاثة رجال والرابع هو صديق طالبة الرجال لمقابلات عميقة ومكاشفات. تسأل خوري الأربعة: “من منكم رجلاً؟”. يلقى السؤال ردود فعل مستهجنة ومستهزئة على اعتبار أن ليس لديهم ما يتكلمون عنه لأنهم ليسوا كالنساء، فـ”الرجل فارغ، وتافه، ليس لديه مخاوف أو ما يتكلم عنه، إلا الجنس”، لكن المخرجة أصرت على الوصول إلى عمق كل منهم. فلم تسمع إلّا صدى لهواجس جنسية وترددات لمراهقَةٍ محورها إكتشاف التحولات الجسمانية المواكبة لسن البلوغ عند الرجل. تنسحب وتتركهم الرجال الأربعة لوحدهم فيروي كل منهم  قصة شخصية من حياته الواقعية، فيكشف مدير المصرف كاره زوجته أنه عاجز، والمهووس بالنساء في مراهقته مثليّ، والرجل الذي أحب وبنى عائلة شخصية على شفير الإنهيار… ثم يدخل طارق تميم السوبرمان بنظر ابنته قبل أن يصفعه مرافق لإحدى الشخصيات لأنه وقف على الشارة الضوئية وعرقل سير الموكب.

العبور من الكوميديا السوداء إلى المآسي ذهب بالعمل صوب الكليشيهات والخطاب المباشر. وكل الفرقعة التي أحدثتها الشخصية الرقمية عزيز (صوت جنيد زين الدين) ضمن تطبيق ذكي يرد على الأسئلة الصعبة والمحرجة   تحوّلت في الجزء الثاني إلى ما يشبه الدراما الإجتماعية أنقذها أداء غبريال يمين بالدرجة الأولى ثم جوزف زيتوني وفؤاد يمين. أما المخرجة والأستاذة المسرحية فبدت بدورها التحريضي المستفز وكأنها ناشطة في المجتمع المدني  أو باحثة إجتماعية تتميّز بجرأة واضحة في مقاربة المحرّمات.

خلف الكواليس: سينوغرافيا حسن صادق، غرافيكس شيرين أبو شقرا، ورمزي خوري، وتيفاني مجاعص، وإضاءة عمر مجاعص، وصممت الملابس سوزي شمعة. وإدارة خشبة المسرح لكل من نورهان فاخوري، وليال عقيقي، ونتالي فريحة.

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل