بو عاصي خلال “تخرج البرنامج الوطني للتطوّع”: المتطوعون حماة الانسانية كما الجيش حامي حدود الوطن

برعاية وحضور وزير الشؤون الإجتماعية بيار بو عاصي، كرّم وخرّج البرنامج الوطني للتطوّع خلال حفل أقيم في بيت المحامي أكثر من 1200 متطوّع كانوا قد شاركوا بتنفيذ مشاريع تطوّعية مع المدارس والجامعات عام 2016 ومع الجمعيات غير الحكومية عام 2017 وذلك ضمن مشروع المنح الصغيرة.

ووصف بو عاصي الشباب المتخرجين من هذا البرنامج بـ”جيش المتطوعين”، مؤكدًا لهم انهم يحمون الانسانية في الوطن كما يحمي الجيش اللبناني حدود الوطن. كما شدد على أن هذا الدور يجذر القيم الاجتماعية ويحمي الوطن ويعطي الامل للاجيال القادمة، داعيًا الى المتابعة في العمل التطوعي لمدى العمر لانه ثقافة حياة تساهم في حماية كل محتاج في المجتمع.

وأطلق الوزير بوعاصي أيضاً الدعوة الرابعة للجمعيات غير الحكومية لتقديم مقترحات مشاريعهم التطوّعيّة بهدف الحصول على التمويل وتنفيذ مشاريعهم خلال صيف هذا العام.

تجدر الاشارة الى أن المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للتطوّع هدفت إلى تعزيز التماسك الإجتماعي من خلال مشاركة الشباب اللبناني وانخراطه بالعمل التطوّعي من جهة، وتقوية وتحسين مهارات الشباب الحياتية لإيجاد فرص عمل بطريقة أسهل وأسرع في المستقبل.

أما المرحلة الثانية، فهي تهدف إلى تحسين الإستقرار الإجتماعي، وتقديم الخدمات الإجتماعية في المجتمعات اللبنانية الأكثر ضعفاً التي تستضيف نازحين سوريين.

وسيتمّ إرسال التفاصيل من معايير وشروط للمشاركة عبر البريد الإلكتروني الخاص بالبرنامج الوطني للتطوّع قريباً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل