بروتين خلد الماء يقاوم أشدّ انواع البكتيريا

لاحظ العلماء إحتواء حليب خلد الماء (حيوان برمائي) على بروتين يمكنه مقاومة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية. هذا الإكتشاف سيساعد العلماء على إستعمال هذا البروتين في الأدوية لمحاربة أشدّ انواع البكتيريا، أي التي يمكنها مقاومة كل أنواع المضادات الحيوية.

وفي تحليل أقامه باحثين وعلماء من منظمة رابطة الشعوب البريطانية للبحوث العلمية والصناعية (CSIRO) وجامعة ديكين في أستراليا، تبيّن أن شكل البروتين غريب جدّاً تماماً مثل شكل الحيوان الذي يفرزه. إذ يتشكّل البروتين من طيات وتشابكات لم يسبق لها مثيل من قبل، وقد أطلق عليه إسم “معبد شيرلي” بفضل هيكله الدائري التشابكي.

وقالت الباحثة من منظمة CSIRO جانيت نيومان في بيان لها: “من الطبيعي جدّاً أن يتمتع خلد الماء بكيمياء حيوية غريبة نظراً لغرابة هذا الحيوان”.

يُعتبر خلد الماء من الثدييات التي تضع البيض، والتي تستطيع إرضاع صغارها دون أن يكون لديها حلمات. كيف؟ تتعرّق الأم حليباً من غدد ببطنها، فيتجمّع الصغار حول أمهم المستلقية ليلعقوا الحليب عن جلدها.

من هنا تنبّه العلماء لإمكانية إحتواء حليب خلد الماء على خصائص معيّنة مضادة للباكتيريا والجراثيم. إذ إنّ لعق الحليب عن جلد الام التي تعيش في بيئة غنية بالميكروبات يعرّض الصغار إلى الكثير من الامراض طوال فترة طفولتهم. فتساءل العلماء عن إستطاعة الصغار الصمود في وجه الميكروبات، وكان الجواب في الحليب.

قامت نيومان وزملاؤها بتكرار بروتين غير معروف من حليب خلد الماء في مختبر، ثم درسوا تركيبته، واكتشفوا شكله الدائري التشابكي الفريد. وقد تمكّنوا أيضاً من تحليله ليتبيّن أنّه يستطيع محاربة الجراثيم.

الدراسات حوله لا تزال مستمرّة، لكن نيومان وزملاؤها اعتبروا أنّ هذا الإكتشاف واعد وربما يساعد في محاربة الجراثيم القوية.

كريستين الصليبي

خبر عاجل