محييًا صاحب “الوعد الصادق”… باسيل: الفريق الذي نعمل معه مقاومةً ليس لحماية الفساد وتغطيته

 

اعتبر وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل انه في وقت كان البلد تحت رحمة الميليشيات والجيوش المحتلة، وقف التيار لوحده، ليحافظ على السيادة، حين حاولت ميليشيات السياسة ان تخطف القرار.

كلمة باسيل اتت خلال اطلاق التيار “الوطني الحرّ” حملته الإنتخابية، وأعلان أسماء مرشحيه وبرنامجه الأنتخابي خلال المؤتمر الوطني الثالث الذي أقامه اليوم السبت في الفوروم دو بيروت، وشارك فيه وزراء التيار ونوابه والمرشحون الى الإنتخابات النيابية وحشد كبير من المناصرين.

وقال باسيل: “نحن التيار الذي خرج من أحلامكم لتبنوا واياه دولة، اليوم يبني نفسه، اصبح لدينا نظام ومواعيد دائمة، ومنها هذا المؤتمر السنوي لإعلان ميزانيتنا بشفافية ولاعلان ورقتنا السياسية، وهذه السنة برنامجنا الانتخابي، واعلان مرشحينا بآلياتنا الديموقراطية”.

وتابع: “ان لبنان القوي هو حرية، سيادة، استقلال والحرية هي الشجاعة ان نقول لا يجرؤ احد، الشجاعة ان تبقى تحارب عندما يستسلم الجميع، لأن عدم الاستسلام يوصل الى السلام، سلام الأقوياء”.
واعتبر ان السيادة هي ان يكون القرار لبنانيا مئة بالمئة، والاستقلال هو الذي نأخذه من خلال النضال، وليس الذي يعطوننا اياه لأننا سنعود ونخسره، نحن دفعنا ثمنه ولهذا سياستنا الخارجية مستقلة، ولهذا قاتلنا لاجل النفط ليكون قرارنا الاقتصادي مستقلا.

وأكد أن لبنان القوي هو الميثاقية، شراكة كاملة ومناصفة، من دون اقليات واكثريات طائفية، متمنيًا ان يصل التيار الى أكثرية مواطنية واحدة، وقال:”نحن نسترد الميثاقية بحقنا ولا نستجديها من أحد في مراكز نيابية او ادارية”.
وختم باسيل: “الفريق الذي نعمل معه مقاومة نريد المحافظة عليه لحماية البلد، ولكن ليس لحماية الفساد ولتغطية الفاسدين لينهبوا البلد، ونحن على الموعد بعد الانتخابات ونحن على الوعد يا صاحب الوعد الصادق الذي لم تخل بوعدك يوما. اما مع الفريق الذي نقوم معه بشراكة، فهي شراكة للاصلاح وليس شراكة صفقات وفساد، شراكة لحل ازمة النازحين وليس للاستفادة منها، نحن ايضا على الموعد معه بعد الانتخابات. أما الفريق الذي قمنا بمصالحة معه، فالمصلحة تقتضي ان نكون واحدا لنحافظ على الأخ من دون ان نلغي الذات، فنحن على الموعد ذاته كذلك بعد الانتخابات، حينها تكون انتهت مزايدات الانتخابات واكاذيب الفساد والكهرباء ويعود كل واحد ليهتم بعمله”.

وكان قد قدم الحفل الإعلامي حبيب يونس الذي وجه تحية لمارد الحلم الرئيس ميشال عون، وقال: “وجودنا هنا، شاهد على مسيرة نضال ومسيرة وطن قوي بشعبه وبرئيسه الذي لا يتكرر، وبالاصلاح وبالتغيير”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل