المشنوق: سياسة النفس الطويل حمت بيروت

زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مقهى “عروس البحر” في الروشة، حيث كان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق يلتقي عددا من أبناء بيروت بدعوة من آل شاتيلا.

وحيا الحريري الأهالي وأكد لهم “ضرورة التصويت بكثافة فالعائلة التي كان نصفها أو ربعها يصوت لأنها تعتبر اللائحة فائزة حكما، يجب أن تصوت كلها لأن القانون النسبي يحتاج إلى كل صوت”. وقال: “تابعنا مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري التي من أسسها محاورة الجميع حتى لو اختلفنا معهم، وبالنسبة للرئيس الشهيد فإن الأهم هو الحفاظ على بيروت وأهل بيروت وعلى الاستقرار في لبنان. في البداية كان الوزير المشنوق يعارض سياسة النفس الطويل، لكنه لاحقا مشى فيها وسبقني”.

وقال المشنوق: “سياسة النفس الطويل التي اتبعها الرئيس الحريري بعد 2010 هي التي حققت الأمن والاستقرار والأمان لكل لبنان، وخصوصا لبيروت. الانفعال والمواقف الارتجالية تأتي بنتائج عكسية، وقد اتخذ الرئيس الحريري قرارا بأن نبقي لبنان سليما إلى أن تتبلور الصورة في المنطقة، ونحن إلى جانبه ومعه. قطعنا شوطا كبيرا مع عدد من الدول العربية التي قاطعت لبنان، وسيبدأ رعاياها بالعودة لزيارتنا”.

وكان المشنوق زار منزل ماهر الدنا في عرمون، حيث جدد تأكيد ضرورة المشاركة مشيرا إلى أن وجود 9 لوائح في دائرة بيروت الثانية يؤكد رغبة البعض في تشتيت الأصوات لتغيير هوية العاصمة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل