بالفيديو – جعجع إلى “قواتيي” بيروت: صوتكم التفضيلي لـ عماد واكيم

أكد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” الدكتور سمير جعجع “أننا بالفعل فخورون جداً أننا في خضم البازار الإنتخابي الحاصل استطعنا الحفاظ على نقاوة صورتنا وتوجهنا السياسيّ الواضح وعلى خوض الإنتخابات النيابيّة بعنوان سياسي”، مشدداً على أن “هناك عدد كبير من الأفرقاء الذين يخوصون المعركة الإنتخابيّة من دون عنوان سياسيّ واضح، وأسال نفسي كمواطن ما هو عنوان معركتهم السياسي؟ وما هو العنوان السياسي لعدد كبير من اللوائح في دائرة بيروت الأولى؟”، متمنياً على “أفرقاء تلك اللوائح أن يوضحوا لنا عناوين لوائحهم السياسيّة شرط ألا يكون التوضيح بالعموميات، بمعنى إطلاق الشعارارت الكبيرة الرنانة، لأن المطلوب استيضاحه هو الهويّة السياسيّة لتلك اللوائح وموقفها إزاء المشاكل الكبرى المطروحة في البلاد وخصوصاً موضوع قيام دولة فعليّة”.

كلام جعجع أتى عقب لقائه، في معراب، لائحة “بيروت الأولى” التي تضم الوزير ميشال فرعون، النائب نديم الجميل، عماد واكيم، جان أرشاك طالوزيان، أفيديس داكسيان، رياض عاقل، كارول نورا خاتشيك بابكيان وألينا نيشان كلونسيان. وقال: “إن لائحة “بيروت الأولى” هي واحدة من اللوائح الـ”14 آذاريّة” بامتياز التي مثيلاتها قليلة في هذه الإنتخابات النيابيّة، فهي لائحة ثورة أرز بكل ما للكلمة من معنى”، مؤكداً أنه مثلما بدأت هذه الثورة في هذه المنطقة بدأت أفرقاء هذه اللائحة بالعمل من بعدها فمن يذكر لائحة إنتخابات 2009 وينظر إلى وجوه أعضاء هذه اللائحة لرأى أن من يشكلها هم نفسهم الأفرقاء الذين كانوا يشكلون لوائح “14 آذار” سابقاً فهي تضم حزب “القوّات اللبنانيّة”، حزب “الكتائب اللبنانيّة”، حزب “الرامغفار”، الوزير ميشال فرعون وبعض الشخصيات المستقلة التي لطالما كانت تدور في فلك “14 آذار”.

وتابع جعجع: “نحن نشتكي اليوم من مشاكل عدة إن كان في المواصلات أو المياه أو الكهرباء أو جواز سفرنا عندما نسافر إلى أي بلد أو حتى إنتمائنا الوطني والسبب الأكبر الذي اودى بنا إلى هذه المشاكلة ليس تقنيات كل مشلكة بحد ذاتها وإنما عدم وجود دولة فعليّة في لبنان، فعندما يكون جزء كبير من قرار الدولة ليس بداخلها فهي لا يمكن اعتبارها دولة فعليّة وهذا الأمر ينعكس على أوجه حياتنا كافة الوطنيّة، السياسيّة والإجتماعيّة والموقف الأول الذي يجب على أي لائحة اعلانه هو إزاء هذا الامر بالتحديد لمعرفة من مثلنا يؤيد قيام دولة فعليّة في لبنان”.

واستطرد جعجع: “من يريد الوصول إلى دولة فعليّة في لبنان عليه الإقتراع لصالح لائحة “بيروت الأولى” لأنها ترفع شعاراً واضحاً إزاء هذه المسألة ونحن نناضل منذ 12 عاماً لكي لا يبقى أي سلاح خارج الدولة اللبنانيّة لأن السبيل الوحيد لقياد دولة فعليّة وسنكمل هذا النضال”، لافتاً إلى أن “المشكلة الثانية التي يعاني منها لبنان هي طريقة إدارة الدولة ونتمنى على الفرقاء واللوائح كافة في بيروت الأولى التصريح جهاراً عن نظرتهم في إدارة الدولة وخصوصاً أن بعض هؤلاء ساهموا في إدارة الدولة”.

وتباع: “نحن موجودون في الحكومة ونعبر صراحة عن أننا لسنا راضين عن عدد كبير من الأمور التي تجري داخلها والجميع يشهد لأدائنا، وحزب “الكتائب” كان أيضاً في الحكومة والجميع شهد لأدائه أيضاً كما أن الأفرقاء الآخرين على هذه الائحة مشهود لهم أيضاً ولهم رأي واضح في هذه المسألة. من هنا نعتبر أن الوقت قد حان كي نصوّت بشكل واضح مرتكزين على ما رأيناه وشهدنا عليه في موضوع الفساد وطريقة إدارة الدولة لأن الشعارات والطروحات الكبيرة في هذا المجال لا تعطي نتيجة وإنما العمل على تطبيق هذه الشعارات، لذلك يجب علينا التصويب للأشخاص الذين يحملون هذه الطروحات”.

وتوجه جعجع إلى القواتيين في بيروت قائلاً: “صوتكم التفضيلي لعماد واكيم”.

بالفيديو: كلمة جعجع عقب لقائه لائحة “بيروت الأولى”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل